مساع تونسية لدعم الحل السياسي في ليبيا

الثلاثاء 2015/09/01
الطيب البكوش يجدد رفض تونس للتدخل العسكري في ليبيا

تونس - أكد وزير الخارجية التونسية الطيب البكوش أن الدبلوماسية التونسية قائمة على جملة من الثوابت والمبادئ أهمها عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول.

وأوضح البكوش، خلال إشرافه على ندوة نظمها حزب نداء تونس حول دور الدبلوماسية التونسية في دعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية، أن حكومة الحبيب الصيد الحالية أكدت لشركائها الدوليين رفضها التدخل العسكري في ليبيا، مؤكدا أهمية دعم المسار الحواري بين الفرقاء لإنهاء الأزمة السياسية وتثبيت مؤسسات الدولة.

وأفاد بأن تونس قامت بالعديد من المساعي الصلحية بين الأطراف المتنازعة في ليبيا من أجل التوصل إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية.

ويؤكد مراقبون أن العلاقات بين تونس وليبيا لا تخلو من الخلافات بالنظر إلى أن ليبيا تموج بالاضطراب والانفلات الأمني في مختلف مناطقها ومدنها، وتونس مازالت تتلمس الطريق نحو دبلوماسية متوازنة تمكنها من تفادي تداعيات اختلاط أوراق الأزمة الليبية بتعقيداتها، وتشابك عناصرها الإقليمية والدولية.

ورغم التوتر في العلاقات الثنائية بين البلدين تحاول تونس تقريب وجهات النظر بين الفرقاء وعقد اجتماعات مع مختلف المسؤولين الليبيين من الحكومتين وقيادات الدول الجوار ودول عربية للتباحث حول الأزمة المتصاعدة ومحاولة إنهائها، خاصة لما لها من تداعيات على الأمن القومي لتونس.

وفي هذا الصدد، أكدت مصادر إعلامية أن رئيس الوزراء المصري إبراهيم محلب يزور تونس، الأسبوع القادم، وهي الزيارة الأولى لمسؤول مصري رفيع المستوى، منذ أكثر من أربع سنوات، بعد الإطاحة بنظام الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي.

وسيرافق محلب عدد من الوزراء المصريين خلال الزيارة التي ستركز على بحث مجالات التعاون المشترك بين البلدين في مختلف القطاعات، ولكنها ستركز على الملف الليبي.

الجدير بالذكر أن ليبيا تشهد صراعا على السلطة منذ إسقاط النظام السابق سنة 2011 تسبب في نزاع مسلح في الصيف الماضي وفي انقسام البلاد بين سلطتين، حكومة يعترف بها المجتمع الدولي في الشرق، وحكومة مناوئة لها تدير العاصمة منذ أغسطس بمساندة فجر ليبيا التي تعد تحالفا لقوات غير متجانسة التقت مصالحها بسبب خسارة شق تيار الإسلام السياسي في الانتخابات التشريعية منتصف العام الماضي.

ويستدعي الوضع في ليبيا تضافر جهود المجتمع الدولي، وخاصة رفع حظر السلاح عن قوات الجيش الوطني حتى تتمكن من دحر الميليشيات الإسلامية وتفكيك الكتائب الإرهابية في مختلف مناطق البلاد.

2