مساع لإعادة النسق العادي للمبادلات التجارية بين تونس وليبيا

تونس تحرص على إيجاد تسوية تنهي الفوضى التي تشهدها جارتها بهدف إرجاع المبادلات التجارية إلى سابق عهدها ما من شأنه التنفيس على اقتصاد البلدين.
الجمعة 2018/08/17
الفوضى في ليبيا تؤثر سلبا على الاقتصاد التونسي

تونس  - بحثت تونس وليبيا استئناف العمل بالاتفاقيات الثنائية الموقّعة بين البلدين في المجالين الاقتصادي والتجاري قبل 2011.

وقالت الخارجية التونسية، إن المباحثات جرت خلال زيارة قام بها، الأربعاء، حاتم الفرجاني، كاتب الدولة (مساعد وزير) التونسي للشؤون الخارجية المكلف بالدبلوماسية الاقتصادية، إلى العاصمة الليبية طرابلس.

وأوضح البيان أنّ زيارة الفرجاني إلى طرابلس تأتي في إطار “متابعة زيارة وزير الخارجية (خميس الجهيناوي) إلى طرابلس، في 11 يونيو الماضي”.

كما تأتي أيضا في إطار “توصيات اجتماع اللجنة التحضيرية المشتركة التونسية الليبية، المنعقدة في تونس على المستوى الوزاري، يومي 4 و5 يوليو الماضي، في إطار الإعداد للجنة المشتركة المزمع عقدها بالفترة القريبة القادمة”.

ووفق البيان، ترأّس كلّ من الفرجاني ووكيل وزارة الاقتصاد والصناعة الليبي، الطاهر سركز، بمقرّ الخارجية الليبية، اجتماعا ثنائيا بمشاركة وفدي البلدين.

وأشار إلى أن “الاجتماع خصّص لبحث استئناف العمل بالاتفاقيات الثنائية في المجالين الاقتصادي والتجاري المبرمة بين البلدين قبل 2011”، تاريخ الثورتين التونسية والليبية.

وأضاف البيان أن المباحثات شملت بالخصوص الاتفاقيات التي تتعلق بحصول ليبيا على كلّ احتياجاتها من السلع التونسية مقابل تزويد تونس بمواد الطاقة.

وتابع أن المباحثات تطرقت أيضا إلى “الجوانب الخاصة بتفعيل اتفاقية الدفع الثنائية الموحّدة لدول اتحاد المغرب العربي (تونس والجزائر والمغرب وليبيا وموريتانيا)، وكذلك قرار محافظ البنك المركزي التونسي ونظيره الليبي بهذا الخصوص”. وتراجعت قيمة المبادلات التجارية بين البلدين منذ 2011 وازدادت حدة التراجع في ظل الأزمة السياسية العاصفة بليبيا منذ منتصف العام 2014.

وتحرص تونس التي يمر اقتصادها بوضع صعب، على إيجاد تسوية تنهي الفوضى التي تشهدها جارتها بهدف إرجاع المبادلات التجارية إلى سابق عهدها ما من شأنه التنفيس على اقتصاد البلدين.

4