مسافة أمان

مسافة الأمان عبارة ليست مطاطة وحسب لكنها مخادعة أيضا وقد لا تحمل الأمان مطلقا، بل هي حالة من الجبن المقنع.
الخميس 2020/06/18
البحث المستمر عن هذا الأمان أصبح هاجسا وخوفا من المجهول

مسافة الأمان لا أمان لها. الخلاصة التي ذهبت إليها جارتنا الستينية المثقفة التي تلاحق الدراسات العلمية وبيانات منظمة الصحة لتقدير مسافة التباعد الاجتماعي للبقاء آمنة من فايروس كورونا.

احتارت المنظمة ومن بعدها جارتنا في تقدير المسافة بين متر ومتر ونصف المتر ووصل الأمر بعد أسابيع قليلة من حالة الهلع العالمي إلى القول إن أقل أربعة أمتار ليست كافية للبقاء آمنين من شبح انتقال الفايروس.

مسافة الأمان تلك عبارة ليست مطاطة وحسب لكنها مخادعة أيضا وقد لا تحمل الأمان مطلقا، بل هي حالة من الجبن المقنع.

مسافة الأمان هي الضبابية والمواربة في حديث أمي عندما أستجرها للكلام عبر واتساب عن الأوضاع مع جنون ارتفاع الأسعار وتخشى الابتعاد عن هذه المسافة فتسمي الدولار “الشوئسمو”، وفايروس كورونا “ذات الرئة”، وتهرب من هذه الأحاديث عنه بالاسترسال عن أخبار بنات العائلة اللواتي يقمن حفلات خطوبة عابرة للقارات وأصبحت جزءا من التقاليد السورية ما بعد الحرب.

وانقطاع الكهرباء مسافة الأمان الوحيدة لصديقتي للبقاء في حالة سلام من سيل الأخبار على مدار الساعة التي صدع زوجها الممثل رأسها بها، مع طول بقائه في المنزل مع تراجع الدراما التلفزيونية كمّا ونوعا منذ سنوات ووصولها درجة الرداءة.

الأمان حاجة أساسية للإنسان يصنفها عالم النفس أبراهام ماسلو بعد الاحتياجات العضوية مباشرة على سلم الاحتياجات الإنسانية، لا بديل عنه للحفاظ على وجوده مثل الاحتياجات الفيزيولوجية تماما.

لكن البحث المستمر عن هذا الأمان أصبح هاجسا وخوفا من المجهول.

قراراتنا الأهم والأخطر اتخذناها تحت ستار مسافة الأمان. دراسة تخصص لا يعجبنا لكنه أكثر أمانا من تتبع شغفنا باختصاص ربما سيبقينا على قارعة انتظار فرصة عمل جيدة.

الملايين من الأشخاص عالقون في وظائف تسبب استنزافا يوميا عقليا وعصبيا، لأنها مسافة الأمان من البطالة والمجهول وعناء البحث عن وظيفة جديدة لا يمكن التكهن متى سيحصلون عليها.

والكثير من النساء اختبأن وراء مسافة الأمان التعبير الأكثر حداثة وتجميلا لمفاهيم عتيقة أمثال “الحيط الحيط ويا رب السترة”، و”ظل راجل ولا ظل حيطة” الذي حول حياتهن إلى معاناة يومية خوفا من الوحدة أو نظرة المجتمع وللبقاء على مسافة أمان من حيطة أكثر سترا من شركاء الحياة.

هي منطقة رمادية بمزيج من الخوف والتعقل والمنطقية تحول بين خوض غمار تجربة تفصلنا عن أحلامنا وما كنا سنكونه يوما ما، مسافة الأمان استحالت إلى مسافة حرمان في غفلة منا، أثناء انهماكنا في محاولة إقناع أنفسنا بأننا في أمان.

24