مستحضرات تجميل شائعة لا تحقق ما تعد النساء به

الثلاثاء 2015/03/03
مستحضرات التجميل الخاصة بالمسام لا تقوم إلا بإخفائها صوريا

برلين - أكد موقع "ستايل بوك" الإلكتروني الألماني المهتم بالموضة والتجميل أن بعض مستحضرات التجميل الشائعة لا تحقق ما تعد النساء به في دعاياتها.

وأشار طبيب الأمراض الجلدية الألماني يوزف بيلتس إلى أن المستحضرات المحتوية على الذهب أو الكافيار أو مادة "كيو 10" أو حمض الهيالورين على الرغم من تأثيرها الملموس في مقاومة التجاعيد، إلا أنها في حقيقة الأمر ذات جزيئات أكبر من مسام الجلد وبالتالي غير قادرة على اختراقه وإحداث تأثير كبير ودائم فيه.

كما بين أن كريمات الهالات السوداء حول العيون ينطبق عليها ما ينطبق على الكريمات المضادة للتجاعيد: "الهالات السوداء حول العيون عادة ما تكون موروثة ولا يمكن التغلب عليها بالمستحضرات التجميلية". وأكد على أن العناية بطبقة الجلد الرقيقة المحيطة بالعين ليست سيئة ويمكن القيام بها عن طريق كريم مرطب عادي.

كما أثبتت دراسات علمية أن كريمات معالجة السليوليت المعروف بجلد قشر البرتقال لا تنجح في معالجة مشاكله تماما، لأنها غير قادرة على اختراق الجلد والوصول إلى الطبقات الدهنية العميقة التي تؤدي إلى تكوينه.

ويعتبر خبير التغذية الألماني سفين دافيد مولر أن عملية التخلص من سموم الجسم عن طريق منتجات خارجية "سخافة محضة". فبعض أنواع الشاي ومستحضرات التجميل المخصصة لذلك لا تنشط أي عملية حيوية للتخلص من السموم بطريقة فعلية. فالكحول، على سبيل المثال، يتم التخلص منها في الكبد، وليس باستخدام الشاي أو كريم مرطب.

وأضاف الدكتور يوزف بيلتس أن "حجم مسامات الجلد تحدده العوامل الوراثية، إذ لا يمكننا تغيير عددها، لا من خلال الأمصال ولا الكريمات"، مشيرا إلى أن مستحضرات التجميل الخاصة بالمسام لا تقوم إلا بإخفائها صوريا دون الوصول إلى أثر حقيقي.

21