مستخدمات وسائل النقل الباريسية ضحايا التحرش

الأحد 2015/04/19
إجراءات صارمة ستتخذ لمكافحة ظاهرة التحرش

باريس - أفاد تقرير فرنسي حكومي أن 100 بالمئة من النساء اللواتي يستخدمن وسائل النقل العام في منطقة باريس، تعرضن للتحرش.

ودعا المجلس الأعلى للمساواة بين الرجال والنساء إلى “كسر الصمت” في مواجهة هذه الآفة والترويج أكثر لسبل التبليغ وتدريب العاملين في قطاع النقل العام.

وذكر التقرير أن جميع النساء اللاتي تستعملن وسائل النقل الباريسية تعرضن في يوم من الأيام لتحرش جسدي أو معنوي بتوجيه الشتائم إليهن أو النظرات الموحية.

وورد في تفاصيل التقرير أن مسألة التحرش تستهدف أكثر الشابات، إذ أن في 50 بالمئة من الحالات حصل هذا التحرش قبل سن الثامنة عشرة.

وتخشى ست نساء من كل عشر التعرض لاعتداء أو عملية نشل في وسائل النقل في المنطقة الباريسية في مقابل ثلاثة رجال لكل عشرة.

وقالت وزيرة الشؤون الاجتماعية ماريسول تورين إن الحكومة ستتخذ “إجراءات صارمة في غضون أسابيع قليلة، لأنه من غير المقبول ألاّ تقدر المرأة على استخدام وسائل النقل المشترك دون أن تتعرض إلى المتاعب”.

24