مستقبل مبابي على أجندة 3 أندية

النجم الفرنسي انتقل إلى سان جرمان كي يكون خطوة وسيطة لتحقيق حلمه باللعب في ريال مدريد.
الأربعاء 2020/09/23
حلم الدوري الإسباني

باريس – على بعد نحو عامين من نهاية عقده مع باريس سان جرمان، وصل مستقبل النجم كيليان مبابي إلى مفترق طرق بين رغبته في الرحيل، وسعي الإدارة في حديقة الأمراء لانتزاع توقيعه على عقد جديد. ووفقا لصحيفة “ليكيب” الفرنسية، فرغم كل ما تردد حول مستقبل مبابي، لكنه لم يطلب إطلاقا من إدارة سان جرمان الموافقة على رحيله في الصيف المقبل.

وأشارت إلى أن مستقبل مبابي يدور في فلك 3 أندية هي: ريال مدريد، وليفربول، وباريس سان جرمان. وأوضحت أن باريس بدأ مفاوضات التجديد مع مبابي عن طريق أنتيرو هنريكي المدير الرياضي السابق، ثم استكملها خليفته ليوناردو، لكن الثنائي لم يصل إلى أي نتيجة ملموسة. وقالت الصحيفة إن مبابي لم يعلن عن رغبته أبدا في البقاء مع سان جرمان على المدى الطويل، لأنه لا يعرف ماذا يريد على وجه التحديد.

وأضافت أن النجم الفرنسي انتقل إلى سان جرمان كي يكون خطوة وسيطة لتحقيق حلمه باللعب في ريال مدريد، ورغم أنه كان يستطيع الانتقال للميرنجي مباشرة من موناكو، لكنه أراد السير على الخطة الموضوعة له بدقة. وذكرت أنه إذا لم تحدث أزمة فايروس كورونا في الموسم الماضي، لتحرك ريال مدريد لضم مبابي في الصيف الحالي.

وعلق مبابي مهاجم باريس سان جرمان على ظهوره الأول هذا الموسم برسالة تحمل في طياتها سخرية وانتقادا لضغط جدول المباريات في الدوري الفرنسي. وتعافى مبابي من فايروس كورونا، ليساهم في فوز فريقه على نيس بثلاثية، في الجولة الرابعة من الليغ وان. وصرح كيليان “سعيد لارتداء قميص فريقي مجددا، هنا عندما تتخلف لأسبوع، ستجد نفسك غائبا عن 10 مباريات”. وأضاف “اكتفيت بمتابعة المباريات السابقة عبر شاشة التلفزيون، وكانت لدي رغبة قوية في العودة لمساعدة فريقي، لذا أنا سعيد”.

وعن مباراة نيس، قال المهاجم الدولي “فقدنا الكرة كثيرا في الشوط الثاني، ولكن حققنا الأهم، وهو الفوز”. وأتم تصريحاته “لا نزال نمر بفترة معقدة، فالأوضاع كانت صعبة خلال الأيام الأخيرة، واستعادة الانتصارات بأداء مميز، يعد أمرا جيدا”. واستهل العملاق الباريسي موسمه بالخسارة في أول مباراتين ضد لانس وأولمبيك مارسيليا، ثم حقق فوزين متتاليين أمام ميتز ونيس.

23