مستوى الفساد في تونس "كارثي"

السبت 2016/10/22
مستوى الفساد في ارتفاع متواصل

تونس - أعلنت الهيئة التونسية لمكافحة الفساد، الجمعة، أن “مستوى الفساد في تونس كارثي، ولا بد من وضع استراتيجية لمكافحته”.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي حول ظاهرة الفساد في تونس.

وقال شوقي الطبيب، رئيس هيئة مكافحة الفساد إن “الفساد في البلاد كارثي وهذا الأمر يتفق حوله الجميع”.

ولفت إلى أن “الحديث عن وضع الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد بدأ منذ 2012، ولكن للأسف منذ ذلك التاريخ إلى اليوم، بقي الموضوع مجرد شعارات، كما هو الحال في العديد من المواضيع الأخرى”.

وأضاف “منذ ستة أشهر والهيئة تلح على كل الأطراف على ضرورة التعجيل بوضع هذه الاستراتيجية وإشراك الجميع فيها، ورئيس الوزراء يوسف الشاهد، أكد أن حكومته منخرطة في هذه الخطة وسيلتزم بتنفيذها”.

وسجلت تونس، حسب “مؤشر مدركات الفساد” للعام 2015، الصادر عن “منظمة الشفافية الدولية” في يناير الماضي، مرتبة متأخرة، إذ جاءت في المرتبة الـ76 برصيد 38 نقطة من 100 نقطة ممكنة. وكلما زاد عدد النقاط التي تحصل عليها الدولة، كلما عنى ذلك انخفاض الفساد فيها، والعكس صحيح.

وأشار الطبيب إلى أن “الهيئة ليس لها، إلى حد الآن، جهاز تقص باعتبار أن تسمية هذا الجهاز تتم عبر رئيس الحكومة، فضلا عن النقص على المستوى المادي والبشري، وغياب مجلس هيئة وكتابة عامة”.

واعتبر أنه “لا يمكن مقاومة الفساد دون إمكانيات تمنح للهيئات والسلطات المعنية بذلك”. وتأسست الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد في تونس أواخر 2011، وذلك خلفا للجنة تقصي الحقائق عن الفساد والرشوة التي تم إنشاؤها مباشرة بعد الثورة في السنة نفسها.

وأوكلت للهيئة مهام لاقتراح سياسات لمكافحة الفساد، وإبداء الرأي في مشاريع القوانين الخاصة بذلك، فضلا عن تلقي الشكاوى والإشعارات حول حالات الفساد والتحقيق فيها وإحالتها إلى الجهات المعنية.

4