مسرحية روسية متأثرة بألف ليلة وليلة

الكاتب نيقولاي غوميليوف يناقش في مسرحيته "عيال الله" العلاقات الاجتماعية الإنسانية الممتدة الجذور من خلال الحب العظيم ذي الطابع الفلسفي.
الاثنين 2021/08/02
نيقولاي غوميليوف يعد من أبرز أعلام شعر العهد الفضي في بلاده

دمشق- استوحى الكاتب والشاعر الروسي نيقولاي غوميليوف مسرحيته “عيال الله” من تأثره بالثقافتين العربية والإسلامية والتصوف لتبدو المسرحية وكأنها من ليال ألف ليلة وليلة.

وترجم المسرحية التي صاغها غوميليوف شعرا الدكتور عبدالله عيسى محافظاً على الروح الشعرية فيها إضافة إلى سيرة ذاتية لمؤلفها استعرض فيها المرحلة التي عاش فيها في عهد روسيا القيصرية وبدايات العهد السوفييتي مع رؤية نقدية موجزة لأعمال الشاعر خاصة هذه المسرحية.

الترجمة الجديدة للمسرحية تحافظ على روحها الشعرية وتقدم إضافة إلى النص سيرة لمؤلفها مع رؤية نقدية موجزة لأعماله

ويرى عيسى أن المسرحية تحفل بالروح الشعرية على حساب العمل الدرامي إلا أنها تعد من أهم الأعمال الأدبية الفريدة في الأدبين الروسي والإنساني ذلك أنها تشكل إعلاناً لانتصار الحب الكبير.

وتناقش المسرحية الشعرية العلاقات الاجتماعية الإنسانية الممتدة الجذور، من خلال الحب العظيم ذي الطابع الفلسفي، وتستوحي أفكارها من الموروث الصوفي العربي الإسلامي.

وتعيد هذه المسرحية إلى الأذهان الروح الفلسفية بدفقات إنسانية درامية مرتبطة بطبيعة شخصيات النص ذات البعد الواحد، القادرة على التعبير عما يجول في خاطرها من توق إلى الخلاص.

ويدعو مترجم المسرحية إلى ضرورة أن “تصل إلى منصات مسرحنا الوطني، وأن تحقق المنفعة الثقافية للقارئ أيضاً.”

يقع الكتاب الصادر عن الهيئة العامة السورية للكتاب في 95 صفحة من القطع المتوسط.

يذكر أن نيقولاي غوميليوف كاتب وشاعر وناقد روسي عاش بين عامي 1886 و1921 ويعد أبرز أعلام شعر العهد الفضي في بلاده حقبة أدبية امتدت في نهاية القرن 19 ومطلع القرن 20 من أعماله “طريق الفاتحين” و”زهور رومانسية” و”السماء الغربية” و”جعبة” و”الخيمة”.

أما المترجم عيسى فهو شاعر وأكاديمي وصحفي فلسطيني من أعماله موتى يعدون الحجارة ومختارات من الشعر الروسي.

14