مقالات الكاتب

الأحد 2015/09/27
لقد لاقت معادلة نظام الأسدي، وهي حياة بالحد الأدنى من متطلبات العيش والأمن، مُقابل الولاء والخضوع، قبولاُ كبيراُ عند الدروز، فهم أقلية صغيرة وفقيرة في محيط متنوع من الطوائف.