مسقط تستكمل خطط توسيع مشاريع إنتاج الهيدروجين

الهيدروجين الأخضر يشكل إحدى قاطرات التحول إلى الطاقة المراعية للبيئة.
الثلاثاء 2021/09/28
المشروع يصبح حقيقة

مسقط - استكملت الحكومة العمانية خططها المتعلقة بصناعة الهيدروجين بتوقيع الهيئة العامة للمناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحرة الاثنين اتفاقية حجز الأرض لمشروع شركة هايبورت الدقم.

وتتيح الاتفاقية لهايبورت الدقم المضي في الأعمال الهندسية التحضيرية وجمع بيانات الموقع لإنشاء مشروع الهيدروجين الأخضر والأمونيا في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، وهو المشروع المشترك في قطاع الطاقة البديلة بين أوكيو ومجموعة ديمي البلجيكية.

ويشكل الهيدروجين الأخضر إحدى قاطرات التحول إلى الطاقة المراعية للبيئة، حيث تتزايد رهانات مسقط على الاستثمارات والمشاريع في هذا المجال لتخفيف الاعتماد على الوقود الأحفوري.

ونسبت وكالة الأنباء العمانية الرسمية إلى أحمد بن حسن الذيب نائب رئيس الهيئة قوله إن “الهيئة تتطلع إلى أن يكون مشروع شركة هايبورت الدقم أحد المشروعات الرائدة في إنتاج الهيدروجين الأخضر والأمونيا بالسلطنة”.

وأكد أن هذه الاتفاقية تأتي في سياق دعم الهيئة لإنجاح المشروع الذي يدعم جهود السلطنة في التنويع الاقتصادي بما ينسجم مع “ورؤية عُمان 2040”.

وسيقام المشروع في جزء من المنطقة المخصصة للطاقة البديلة بالمنطقة الاقتصادية بالدقم في مساحة تقدر بحوالي 150 كيلومترا مربعا.

ومن المقرر أن يقوم مشروع هايبورت الدقم بإنشاء محطة لتوليد الطاقة من الرياح ومحطة لإنتاج الطاقة الشمسية بقدرة مشتركة تبلغ 1.3 غيغاواط تنفّذ على مراحل قابلة للتوسع.

أحمد بن حسن الذيب: مشروع هايبورت الدقم سيكون رائدا في إنتاج الهيدروجين والأمونيا

وتستكمل هايبورت الدقم حاليا تركيب وتشغيل 4 صوار للرياح للأرصاد الجوية ومحطتين للأرصاد الجوية الشمسية داخل الموقع للتأكد من الإمكانات الواعدة والمتميّزة للمنطقة في مجال توليد الطاقة الشمسية، ومن ثم البدء في إنشاء مصنع لإنتاج الهيدروجين الأخضر والأمونيا الخضراء.

ويؤكد المسؤولون العمانيون أن المشروع يتناسب مع استراتيجية الحكومة لتطوير محافظة الوسطى والإسهام في تحقيق تطلعات الطاقة المتجددة والأهداف الأخرى المتعلقة بالاستدامة.

وقال سالم الهذيلي الرئيس التنفيذي لقطاع الطاقة البديلة في أوكيو إن “الاتفاقية تعدّ علامة فارقة أخرى في تطوير هذا المشروع المهم”.

وأضاف “ستكون المنطقة الاقتصادية بالدقم مركزا عالميا لإنتاج الهيدروجين الصديق للبيئة، بحيث يتم الجمع بين الطاقة والتصنيع والأنشطة اللوجستية مع التركيز على جهود التخلص من الكربون وإنتاج الكهرباء”.

وأشار الهذيلي إلى أن هناك العديد من الجوانب التي تجعل منطقة الدقم وجهة جذابة وتنافسية للمشروعات المتجددة من ذلك الموارد المتجددة الممتازة والبنى الأساسية الحالية جنبا إلى جنب مع ربطها مستقبلا بالشبكة المحلية.

وفي أغسطس الماضي، شكلت مسقط تحالفا وطنيا للهيدروجين يضم 13 كيانا وجهة بهدف تأسيس صناعة لإنتاج ونقل واستخدام الوقود الذي تتطلع دول الخليج للاستثمار فيه بشكل متزايد لتلبية الطلب العالمي على الوقود النظيف.

ويشير آلان برنارد رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لديمي إلى أن هذا المشروع سيشجع الكثير من الجهات على التحوّل إلى الطاقة المتجددة وسيكون له دور في زيادة وتيرة المشروعات والاستثمارات في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم.

 
10