مسقط تطلق نظاما متطورا للدفع الإلكتروني

البنك المركزي يؤكد أن النظام الجديد يأتي تماشيا مع رؤية الحكومة لتعزيز المدفوعات الإلكترونية بالبلاد.
الجمعة 2019/11/22
شراكة فاعلة

مسقط - أطلقت السلطات النقدية في سلطنة عُمان نظاما جديدا لمقاصة الدفع الإلكتروني من خلال الهواتف الذكية، وهو ما اعتبره خبراء تحرّكا في سياق إصلاح النظام المالي وتعزيز دوره في الاقتصاد.

وأعلن البنك المركزي هذا الأسبوع عن إطلاق النظام المتطور للدفع الإلكتروني تماشيا مع رؤية الحكومة لتعزيز المدفوعات الإلكترونية بالبلاد، عبر ترقية وتحديثه بتوفير خدمات ومزايا إضافية ومحسّنة في مجال الدفع.

طاهر العمري: منصة الدفع الجديدة آلية سهلة وآمنة وتخفض التكلفة
طاهر العمري: منصة الدفع الجديدة آلية سهلة وآمنة وتخفض التكلفة

ونسبت وكالة الأنباء الرسمية للرئيس التنفيذي للمركزي طاهر بن سالم العمري قوله إن “منصة مقاصة الدفع عبر الهواتف المحمولة المحدثة توفر آلية دفع سهلة وآمنة وفعّالة من حيث التكلفة في البلاد”.

وأضاف في تصريح على هامش إطلاق المنصة الرقمية الجديدة “نحن نعتقد أنها سوف تسهم بشكل كبير في تحويل السلطنة إلى مجتمع أقل استخداما للنقد”.

وتؤدي هيمنة التعامل النقدي إلى انعدام الكفاءة الاقتصادية والاجتماعية، كما أنه ينطوي على تكلفة كبيرة بالنسبة للشركات والمؤسسات المالية وحتى الموازنة العاملة للدولة.

ويتيح النظام التشغيل البيني بشكل سلس بين مختلف أنظمة وتطبيقات الخدمات المصرفية والمحافظ الإلكترونية في الهواتف الذكية التي تقدمها البنوك ومقدمو خدمات الدفع في السلطنة.

ولتحقيق معالجة المدفوعات بشكل بسيط، وضع المركزي مواصفات موحدة للنظام ومعايير رمز الاستجابة السريع كيو.آر كود للدفع عبر الهاتف النقال.

وأصبحت هذه الخدمة إلزامية بهدف استخدامها في جميع البنوك ومقدمي خدمات الدفع، بالإضافة إلى وضع رسوم تنافسية لخدمات الدفع عبر الهاتف النقال في السلطنة.

وعبر استخدام تطبيقات الخدمات المصرفية والمحافظ الإلكترونية في الهواتف الذكية، يمكن للمستهلكين إجراء مجموعة متنوعة من المدفوعات دون الحاجة إلى استخدام النقود.

ويقول البنك المركزي إن تلك الخدمات تشمل التحويل من شخص إلى شخص والدفع من شخص إلى مؤسسة ومن شخص إلى جهة حكومية، باستخدام رقم الهاتف المحمول أو الاسم المستعار أو مسح رمز الاستجابة السريعة وإتمام عملية التحويل والدفع بشكل سريع.

ويتوقع أن يمكّن النظام المؤسسات المالية في البلاد ومقدمي خدمات الدفع الجهات الحكومية والقطاع الخاص من تحصيل الإيرادات والمدفوعات مقابل الخدمات والمشتريات بكفاءة أكبر.

ويتطلع المركزي إلى استخدام النظام الجديد خلال الفترة المقبلة كأحد الخيارات الاستراتيجية لإجراء عمليات الدفع في معاملات التجارة الإلكتروني.

ويعد نظام “ثواني” أول منصة إلكترونية مبتكرة للدفع الإلكتروني في عُمان، حيث تم إطلاقها قبل عامين، في إطار “رؤية 2040”.

11