مسلحون يسقطون مروحية عسكرية في مدينة بيجي العراقية

الأربعاء 2013/10/02


المرة الأولى التي يجري فيها تأكيد إسقاط مروحية عسكرية

كركوك (العراق) - اعلنت مصادر عسكرية عراقية ان مروحية تابعة للجيش العراقي اسقطت خلال اشتباكات مع مسلحين فجر اليوم الاربعاء غرب مدينة بيجي شمال العراق كان على متنها اربعة عسكريين قتلوا جمعهم.

وقال ضابط رفيع المستوى في الجيش لوكالة الصحافة الفرنسية ان "مروحية تابعة للجيش سقطت وقتل اربعة، هم طاقم المروحية وعسكريان، خلال اشتباكات وقعت فجرا مع مسلحين غرب مدينة بيجي (200 كلم شمال بغداد)".

واضاف ان "الحادث وقع في منطقة الزريجية الواقعة الى الغرب من بيجي".

واكد ضابط برتبة نقيب في الجيش سقوط المروحية ومقتل العسكريين الاربعة على متنها وذلك عند حوالي السادسة والنصف صباحا "خلال عملية عسكرية لملاحقة الارهابيين من تنظيم القاعدة".

ولا تزال العملية التي تنفذها قوات الامن لملاحقة قياديين في تنظيم القاعدة مستمرة في منطقة الجزيرة الممتدة غرب مدينة بيجي، وفقا للمصادر ذاتها.

وسبق وان اعلن عن اصابة مروحيات خلال اشتباكات مع مسلحين على مدار العام الحالي، الا انها المرة الاولى التي يجري فيها تاكيد اسقاط مروحية عسكرية.

ويعاني الجيش العراقي الجديد الذي شكل بعد احتلال البلاد من قبل القوات الأميركية عام 2003، من ضعف في الكفاءات العسكرية ووهن في الولاء الوطني، بعد حل الجيش الوطني السابق.

ولوحق الطيارين العراقيين من قبل ميليشيات طائفية مرتبطة بالأحزاب الدينية الحاكمة وتدين بالولاء لايران، انتقاما من دورهم في الحرب العراقية الايرانية.

وفقد العراق النسبة العظمى من كفاءات قواته الجوية بالاغتيال والتهجير. فيما تم ضم نسبة كبيرة من عناصر المليشيات الطائفية الى الجيش الجديد، ومنحوا رتبا عسكرية عالية من دون تسلسل دراسي أو زمني.

1