مسلسل كولومبي يصور العصر الذهبي لنجوم كرة القدم

الجمعة 2013/09/27
لاعب الوسط كارلوس فالديراما إحدى شخصيات المسلسل

مع اقتراب دورة كأس العالم لكرة القدم للعام 2014 المزمع تنظيمها في البرازيل، يستذكر الكولومبيون العصر الذهبي لمنتخبهم الوطني مع مسلسل تلفزيوني بعيد عن أجواء مسلسلات تجار المخدرات التي تلقى عادة نجاحا كبيرا في أوساط المشاهدين.

ولا يستند هذا المسلسل إلى مشاهد من الأرشيف، بل صُور مع ممثلين أدوا أدوار لاعبين أسطوريين ساهموا في تأهل المنتخب الكولومبي ثلاث مرات إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم، أولها في إيطاليا سنة 1990 وثانيها في الولايات المتحدة سنة 1994 وثالثها في فرنسا سنة 1998.

وشرح ريكاردو كورال مخرج هذا المسلسل التلفزيوني الذي يحمل اسم «المنتخب» «أردنا أن نلفت الأنظار إلى أن الثقافة الكولومبية لا تقتصر على تجار المخدرات والمجموعات المسلحة وتلك شبه العسكرية، ونحن نسعى إلى تغيير هذه الصور والنمطية لكي نعكس القيم الراسخة في ثقافتنا مثل الاجتهاد في العمل».

ويعرض هذا المسلسل التلفزيوني المعروف محليا بـ«تيلينوفيلا» على قناة «كاراكول»، وهو يستقطب نسبة قياسية من المشاهدين ويجمع ممثلين يشبهون إلى حد كبير نجوم كرة القدم الكولومبيين، من أمثال لاعب الوسط كارلوس فالديراما وحارس المرمى رينيه هيغويتا والمهاجمين فاوستينو أسبرييا وفريدي رينكون.

ولا يركز هذا المسلسل على الإنجازات الرياضية للاعبي كرة القدم فحسب، بل يكشف النقاب أيضا عن قصصهم العاطفية المضحكة في بعض الأحيان والمليئة بالمغامرات.

وأقر ريكاردو كورال بأن «السيناريو مقتبس من حياتهم لكننا كيفناه في بعض الأحيان لإضفاء مزيد من التشويق على الأحداث»، غير أنه أضاف «ينبغي التستر على بعض الأحداث … إذ يكمن الهدف في تقديم قيم صالحة».

لكن بعض الحلقات هي واقعية بالفعل، مثل تلك التي يغازل فيها هيغويتا فتاة دون أن يعلم أنها أخته غير الشقيقة.

وأخبر المخرج «ينبهه والده إلى أنها أخته ولا يجدر به إقامة علاقة معها. القصة تبدو خيالية لكنها واقعية بالفعل».

وكشف الممثل إدغار فيكتورينو الذي يؤدي دور كارلوس فالديراما الملقب بـ «إل بيبيه» (أي الصبي) لوكالة فرانس برس أنه خاف جدا قبل خوض هذه المغامرة، خشية أن «تحبه أو تكرهه الجماهير لأنه أدى دور معبودها».

وأضاف «لطالما كنت أكن له الاحترام».

وقد عرض هذا المشروع على الممثل عندما كان في الولايات المتحدة، فقبله على الفور وبدأ يستعد له وهو في نيويورك مع شعر مستعار أشقر. ثم راح يشاهد أشرطة فيديو يظهر فيها اللاعب، وتحدث مع أقربائه، وزار الملعب الذي شهد بدايات اللاعب في جزر الكاريبي الكولومبية، حتى أنه اجتمع بـ «الصبي» في أحد الأيام.

والممثل سعيد أيضا بمشاركته في مسلسل تلفزيوني يتمحور على موضوع مختلف عن الجريمة أو النزاع المسلح الذي يمزق البلاد منذ نصف قرن. فكل سنة يعرض مسلسل عن تجار المخدرات وأعمال العنف. وبات اليوم في وسع الأطفال أيضا مشاهدة حلقات «المنتخب» وليس الأهالي فحسب.

حتى أن منتجي المسلسل قد حذفوا مشهدا يظهر فيه هيغويتا مع بارون المخدرات الشهير بابلو إسكوبار الذي قتلته الشرطة قبل 20 عاما والذي عرضت قناة «كاراكول» مسلسلا عنه لقي نجاحا كبيرا.

18