مسلمو بلجيكيا يؤازرون اليهود لإصلاح كنيس قديم

الثلاثاء 2015/04/07
المبادرة لفتت النظر إلى غياب مسجد للمسلمين بالمدينة

بروكسل - قامت مجموعة من المسلمين بمدينة أرلون جنوب بلجيكا بإطلاق مبادرة، من أجل جمع التبرعات لتمويل عمليات إصلاح كنيس يهودي، تم إغلاق أبوابه منذ عدة أشهر، بعدما أصبح عرضة للانهيار، حسب تقارير لصحف ووكالات أوروبية.

ووصفت الصحف المحلية أن هذا الأمر يبعث على الدهشة، وأوضحت في المقابل أنه ينم عن إمكانية التعايش بين أبناء الجاليتين اليهودية والمسلمة، وهو الأمر الذي يطمح إليه جل المواطنين البلجيكيين، خاصة بعد الهجمات التي تعرض لها اليهود من قبل جماعات إرهابية تنشط تحت غطاء ديني. وقد أكد المشاركون في المبادرة أنه “لا فرق في بلجيكا بين أتباع الديانتين، فالمواطنة عنوان يجمع الكل من أجل مصلحة الجميع، أما الدين فهو حرية شخصية وشأن ذاتي”.

كما لم تتوان وسائل الإعلام في تناولها للمبادرة عن التذكير بالأحداث الأليمة، التي تعيق هذا التعايش الإسلامي اليهودي، كالهجوم الذي استهدف المتحف اليهودي في بروكسل العام 2014، وأيضا “الخرجات الإعلامية” لزعيم حزب التحالف الفلاماني الجديد توم فان كريغن، الذي أسس حملته الانتخابية على العنصرية والتطرف الديني عمدا من أجل استقطاب الناخبين من اليمين المتطرف، مستغلا أحداثا إرهابية معزولة لتعميمها على كافة المسلمين في بلجيكا أو في أوروبا أو حتى في العالم.

وفي ظل هذه الأجواء، أشادت عديد المنظمات والشخصيات بهذه المبادرة التي قادتها جمعية “مسلمي أرلون” بعدما تمكن أفرادها من جمع التبرعات الكافية لإصلاح الكنيس اليهودي، والتي تصل قيمتها إلى 400 ألف يورو.

كما اعتبرت إحدى الصحف المحلية أن المسلمين أظهروا شجاعة كبيرة لكسر الحواجز وترك الأفكار المغلوطة جانبا، والخروج من الانتماء الطائفي الضيق لمساعدة الجالية اليهودية.

كما أبرزت الصحيفة أن هذا التصرف النبيل نجح في جلب أنظار وسائل الإعلام الأوروبية والأجنبية. وأكدت أيضا أن الصحافيين وقفوا على حقيقة التعايش بين أبناء الديانات المختلفة القائم منذ عدة سنوات.

من جهة أخرى، أوضحت الصحيفة الفرنسية “لوموند” أن المبادرة مكنت كذلك من تسليط الأضواء على غياب مسجد بالمدينة، وهو ما يأمل أعضاء جمعية مسلمي أرلون في الحصول عليه بمساعدة من السلطات البلجيكية المحلية، ومن المنتظر أن يصبح هذا الحدث معمما على كافة الأحياء والمعالم الدينية في كامل أنحاء بلجيكا لتثبيت سلوك التعايش السلمي بين جميع الأديان والطوائف داخل المجتمع الواحد.

13