"مسلم لايف ستايل" معرض للثقافة والمنتجات الإسلامية في لندن

الاثنين 2016/04/11
سوق وثقافة متنامية

لندن – تنطلق في لندن نهاية الشهر الحالي الدورة الأولى لمعرض “مسلم لايف ستايل” الذي سيقام لأول مرة في العاصمة البريطانية، التي تعد عاصمة العالم متعدد الثقافات، بعد نجاح التجربة في مدن بريطانية أخرى.

ويشكل المعرض فرصة كبيرة لجمع وعرض أفضل ما تقدمه الثقافة والخدمات والمنتجات الإسلامية من جميع أنحاء العالم.

وسيعقد المعرض على مدار يومي 30 أبريل و1 مايو المقبل في مركز معارض أوليمبيا في غرب لندن.

وسيكون المعرض أكبر منصة للشركات ورجال الأعمال، الذين يسعون للوصول إلى أكثر من مليون مسلم يقيمون في لندن، وفرصة أمام المستهلكين لاكتشاف كل ما يريدون التعرف عليه حول هذا القطاع الثقافي والسوق المتنامية في المملكة المتحدة.

ويهدف معرض “مسلم لايف ستايل” إلى أن يصبح انعكاسا للثقافة البريطانية، من خلال التأكيد للعالم أن الثقافة الإسلامية تلعب دورا حيويا في الاقتصاد العالمي.

ومن المتوقع أن يتحول المعرض بشكل متسارع إلى فرصة ملائمة لاكتشاف أفضل ما تقدمه الثقافة والتراث الإسلاميين من كل ركن في العالم.

وتتوزع “السوق الإسلامية الدولية” على عدة قطاعات. ومن المتوقع أن تسجل نموا كبيرا خلال السنوات المقبلة، بحسب ما ذكره تقرير “حالة الاقتصاد الإسلامي العالمي”.

ويرجح التقرير أن ينمو قطاع الأطعمة بسرعة كبيرة ليصل بحلول عام 2019 في العاصمة البريطانية لوحدها إلى نحو 129 مليار جنيه إسترليني، في حين سيصل حجم قطاع الموضة إلى نحو 266 مليار جنيه إسترليني.

ويتوقع التقرير أن تصل المعاملات المالية في لندن بحلول عام 2019 إلى 1.65 مليار جنيه إسترليني، وسيبلغ حجم قطاع السياحة نحو 140 مليار جنيه إسترليني، الإعلام والترفيه 185 مليار جنيه إسترليني، إضافة إلى صناعة الدواء وأدوات التجميل 72 مليار جنيه إسترليني.

وستكون أرض المعرض موزعة على عدة أقسام متجاورة تتناسب مع متطلبات جميع أفراد الأسرة.

ومن بين تلك الأقسام منصة الترفيه التي ستقدم عروضا من جميع أنحاء العالم، فيما تستقبل ساحة الندوات وورش العمل محاضرين مرموقين، في وقت تقدم فيه منصة الموضة أحدث التصميمات، إضافة إلى بعض التصميمات ذات الأسعار المناسبة.

ويخصص المعرض مساحات لمسرح الترفيه وعروض الكوميديا، وقسم العروض الإسلامية، إضافة إلى قاعة الطعام، التي ستضم 120 عارضا يقدمون مأكولات من جميع الثقافات الإسلامية.

ويقول منظمو المعرض إنهم يسعون إلى تحويل معرض لندن إلى حدث دولي يجذب مشاركين من جميع أنحاء العالم، كما يمنح الفرصة للمسلمين في المملكة المتحدة لعرض ثراء تنوعهم الثقافي.

ويتطلع المنظمون إلى ألا يقتصر المعرض على جذب المسلمين البريطانيين فقط، وأن يتحول أيضا إلى مقصد سياحي يجذب المسلمين وغير المسلمين في العالم لزيارته والاستمتاع بأجوائه، والتعرف على المزيد من أبعاد الثقافة الإسلامية في بريطانيا.

وقال وليد جانغير، مؤسس معرض “مسلم لايف ستايل” إن الهدف من إقامة المعرض هو “خلق منصة ليس فقط لرجال الأعمال والزبائن المسلمين للمشاركة فيها، لكن أيضا لغير المسلمين كي يأتوا إلينا لاكتشاف المزيد عن الثقافة الإسلامية بما في ذلك الموضة والأطعمة وأسلوب الحياة”.

وأضاف “فخور بأنني مسلم وفخور أيضا بأنني في نفس الوقت بريطاني، وأتمنى أن تستمتعوا بأجواء المعرض عبر اكتشاف الثراء الثقافي الذي ظل جزءا مهما من مجتمعاتنا على مدى قرون”.

ودعا الجميع إلى زيارة المعرض قائلا “إذا كنت مسلما أو لم تكن، فإن هذا المعرض سيكون بمثابة يوم نزهة بالنسبة إليك. مرحبا بك كي تجرب حدثا أتمنى أن يضيف إليك المزيد من المعرفة والثقافة، ولا تنس الطعام اللذيذ أيضا”.

10