مسيرة التعاون الخليجي موضوع زيارة قصيرة لأمير الكويت إلى الإمارات

السبت 2014/11/08
علاقات اخوية متينة

أبوظبي - أدى أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمس زيارة قصيرة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، اجتمع خلالها بالشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي وأجرى معهما مباحثات بشأن علاقات البلدين التي تلقى متابعــة خاصة من قبل الشيخ خليفــة بن زايــد آل نهيان رئيس دولة الإمارات «ومــا يشهده التعاون والتنسيق المشترك من تطور وتقــدم في جميع المجالات وهو ما يعكس عمق الروابط وتميز العلاقات بين البلدين القائمة على أواصر الأخوة ووشائج القربى»، وفق ما أوردته أمس وكالة الأنباء الإماراتية بشأن الزيارة.

وقالت الوكالة إنه جرى خلال مباحثات الشيخ صباح الأحمد مع الشيخ محمد بن زايد، والشيخ محمد بن راشد، «استعراض مسيرة مجلس التعاون لدول الخليج العربية والتأكيد على حرص البلدين على دعم العمل الخليجي المشترك وكل ما من شأنه أن يعزز وحدة المجلس ويخدم مسيرته ويعمق روابط التعاون الأخوي بين دوله ويحقق الخير والازدهار والتقدم لشعوبه»، مضيفة أنّه تم خلال اللقاء تناول مجمل الأحداث والتطورات الإقليمية والدولية وتبادل وجهات النظر حول عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وجرت المباحثات بحضور كل من الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني الإماراتي، والشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية، والشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة، والشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية. وعن الجانب الكويتي حضرالشيخ صباح الخالد الحمد الصباح وزير الخارجية.

كما حضر اللقاء عبداللطيف الزياني أمين عام مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وجاءت زيارة أمير الكويت أمس إلى الإمارات، في ظل رواج أنباء عن جهود تبذل داخل المنظومة الخليجية لتقريب وجهات النظر بين بلدانها تمهيدا لعقد قمّة مجلس التعاون المقرّرة لشهر ديسمبر القادم بالعاصمة القطرية الدوحة.

وكان أمير الكويت التقى أواخر أكتوبر الماضي العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز خلال زيارة إلى الرياض ربطها مراقبون بجهود تهيئة المناخات الملائمة لعقد القمة الخليجية القادمة.

3