مسيرة قوة صاعدة

الجمعة 2013/09/27
السعودية تحولت إلى قوة اقتصادية

قافلة من الجمّالة تشارك في احتفالات المملكة العربية السعودية بعيدها الوطني، في إحالة على الأشواط الواسعة التي قطعتها المملكة على مدار 83 سنة في مجال التطوير والتحديث وبناء الدولة القوية المستقرة منذ أسّسها الملك الراحل عبدالعزيز آل سعود ووحّد أراضيها على ظهور الخيل والجمال، وصولا إلى زمن الانترنت والمركبات المخترقة لسرعة الصوت.

ويفسّر مراقبون ما اكتساه إحياء السعودية هذا العام لعيدها الوطني، الذي صادف الإثنين، من طابع احتفالي كبير، بما بلغته المملكة من شأن بين دول العالم، حيث تحوّلت، لا فقط إلى قوة اقتصادية ومالية تمتلك احتياطي نقد بلغ 698.6 مليار دولار، وفق أحدث المعطيات، وليس فحسب إلى قوة عسكرية تستند إلى قوات مسلحة تمتلك أحدث المعدات والنظم، وتشارك أقوى جيوش العالم تمريناتها ومناوراتها، ولكن أيضا، وبالتوازي مع كل ذلك، إلى قوة سياسية ودبلوماسية أساسية في حلحلة قضايا المنطقة، وممرا ضروريا لا يمكن القفز عليه في جهود بسط الاستقرار فيها.

3