مشادة طائفية تحت قبة البرلمان الكويتي

الخميس 2015/06/25
الطائفية مجرّمة بالقانون الكويتي

الكويت - تقدم النائب بمجلس الأمّة الكويتي فيصل الدويسان أمس رسميا باستقالته من عضوية المجلس إلى رئيس البرلمان مرزوق الغانم.

وجاءت الاستقالة غداة مشادة كلامية بين الدويسان وزميله بالمجلس حمدان العازمي انطلقت من نقاش عادي وانزلقت فجأة نحو الطائفية وتوسعت حين انخرط فيها نواب آخرون.

وخلال نقاش في جلسة للبرلمان الكويتي انعقدت الثلاثاء بشأن قضايا مالية تتصل بعمل الحكومة، تدخل الدويسان لطرح وجهة نظر مخالفة لوجهة نظر العازمي الذي ردّ عليه بعبارة “روح عدّل مذهبك”.

وتدخّل في السجال عدد من النواب الشيعة بينهم عبدالله التميمي وعبدالحميد دشتي الذي توجه للعازمي بعبارات اعتبرها الأخير طائفية.

والطائفية مجرّمة بالقانون الكويتي الذي يحظر “الحض على كراهية أو ازدراء أي فئة من فئات المجتمع أو إثارة الفتن الطائفية أو القبلية”.

ونجحت الكويت في تقديم نموذج ناجح للتعايش بين سنّة البلاد وشيعتها، إلا أنّ تعقيدات الوضع الإقليمي بدأت تلقي بظلالها على الداخل الكويتي، حيث بدأت بعض الملفات تطرح للنقاش على أساس طائفي على غرار مشاركة القوات الكويتية في عاصفة الحزم ضد المتمرّدين الحوثيين في اليمن.

3