مشاركة الطفل ألعابه مع الآخرين خبرة اجتماعية

الجمعة 2013/08/30
السلوك الاجتماعي للاطفال يتوقف على سلوك البالغين في بيئتهم

واشنطن- أظهرت دراسة أعدها فريق من الباحثين من جامعات أميركية وكندية وبريطانية أن مدى استعداد الأطفال لمشاركة الأشياء مع الآخرين يتوقف بنسبة كبيرة على المجتمع الذي نشؤوا فيه.

وكشف الباحثون أن مستوى السلوك الاجتماعي الإيجابي للأطفال يتوقف على سلوك البالغين في مجتمعاتهم، بداية من منتصف مرحلة الطفولة.

واهتم الباحثون بدراسة سلوك 326 طفلا تتراوح أعمارهم بين الثالثة والرابعة عشرة، إضافة إلى 120 بالغا من ستة مجتمعات مختلفة منها الذين يعيشون على الصيد البري في حوض الكونغو، وصيادو الأسماك في جزر ميلانيزيا شمال شرق أستراليا، وسكان الحضر في لوس أنجليس.

وأجريت التجارب على إثنين في كل مرة، يكون أحدهما هو الطفل محل التجربة والآخر شريك سلبي. وكان يُطلب من الأطفال محل التجربة الاختيار بين أشياء يكافأ عليها بهدايا صغيرة من الطعام مثل الحلوى.

وفي إحدى هذه التجارب، يختار الطفل بين: إما إعطاء الشريك الآخر مكفأة أيضا أو لا، وفي هذه المرة لا يكون هناك تضحية. وفي تجربة أخرى يكون على الطفل الاختيار بين: إما أخذ مكافأتين، بينما لا يحصل الآخر على شيء، وإما أن يأخذ كل منهما مكافأة واحدة.

ويقول الباحثون إن السلوك الاجتماعي للطفل يتحسن باطراد كلما كبر سنه، وأن الاختلاف يكون بين أطفال المجتمعات المختلفة طفيفا عندما لا يتطلب الأمر أية تضحية شخصية.

أما عندما يتم تحقيق الفائدة للآخرين على حساب الطفل شخصيا، فإن معدلات التفاوت في السلوك الاجتماعي الإيجابي تقل بين نماذج المجتمعات الستة حتى يصل الأطفال إلى سن السابعة أو الثامنة، وبعدها تتفاوت المعدلات بحيث يتصرف الأطفال بصورة متزايدة مثل البالغين في مجتمعاتهم.

وكتب الباحثون في دورية "بروسيدنجز أوف ذا ناشيونال أكاديمي أوف ساينسز"، "دورية الأكاديمية الوطنية للعلوم في الولايات المتحدة": "نتائجنا تتفق مع النظريات التي تؤكد على أهمية الأعراف الثقافية المكتسبة في تشكيل أنماط التعاون وخلق التنوع بين الثقافات". وأشرف على الدراسة بايلي آر. هاوس المتخصص في الأنثروبولوجيا البيولوجية من جامعة كاليفوريا بلوس أنجليس.

21