مشاركة بالرمز بين الاتحاد ومصر للطيران

اتفاقية بين شركة مصر للطيران والاتحاد للطيران تغطي في مرحلتها الجديدة المزيد من الوجهات في أفريقيا وشمال آسيا وأستراليا بما يتيح مزيداً من الفائدة لعملاء الشركتين.
الثلاثاء 2018/04/17
خطوة ستعزز مجال التعاون بين مصر للطيران والاتحاد

القاهرة- أعلنت شركة مصر للطيران المملوكة للدولة أمس، توسيع اتفاقية المشاركة بالرمز مع شركة الاتحاد للطيران، المملوكة لحكومة أبوظبي، في خطوة ستعزز مجال التعاون أكثر بينهما مستقبلا.

وقالت مصر للطيران، عضو تحالف ستار العالمي، في بيان إن “الاتفاقية تغطي في مرحلتها الجديدة المزيد من الوجهات في أفريقيا وشمال آسيا وأستراليا بما يتيح مزيداً من الفائدة والراحة لعملاء الشركتين”.

وبدأت المبيعات وفق الاتفاقية الموسعة اعتبارا من أمس، على أن يبدأ السفر وفق المشاركة بالرمز، والتي تقوم بموجبها الشركتان بتسيير نفس الرحلات تحت اسميهما في الثاني من مايو المقبل.

وقال صفوت مسلم رئيس الشركة القابضة مصر للطيران إن “التعاون مع الشركاء الناجحين لتعزيز وتوسعة وصولنا لما بعد شبكة وجهاتنا، يعد أحد ركائز خطتنا الاستراتيجية”.

وأوضح أن “توسيع اتفاقية المشاركة بالرمز مع الاتحاد للطيران يتيح لعملائنا إمكانية وصول سلسة ومريحة إلى عدد من كبرى المدن في أستراليا وكوريا الجنوبية”.

وقال بيتر بومغارتنر، الرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران إن “مصر للطيران واحدة من أقدم شركات الطيران وأكثرها خبرة في المنطقة، وتحظى بحضور كبير في المدن الأفريقية، ولا شك أن تعزيز روابط المشاركة بالرمز يعني وصولا غير مسبوق للعديد من المدن الجديدة لعملاء الاتحاد للطيران”.

وأكد أن الاتفاقية تتيح للاتحاد للطيران أن ترسخ خدماتها في الأسواق التي تعمل فيها بالفعل، مثل كينيا وتنزانيا، من خلال الربط بسهولة عبر القاهرة على امتداد شبكة مصر للطيران الأفريقية.

وتضم المرحلة الثانية من الاتفاقية، وضع رمز مصر للطيران “أم.أس” على رحلات الاتحاد للطيران المتجهة من أبوظبي إلى سول وبريسبن وملبورن وسيدني ورحلات الصين.

كما ستضع الاتحاد للطيران رمزها “إي.واي” على رحلات مصر للطيران المتجهة لعدد من الوجهات الأفريقية، ومن بينها تشادية وكينيا والسودان وأوغندا وجنوب أفريقيا، ونيجيريا وإريتريا وتنزانيا عبر مركز القاهرة التشغيلي للناقل الجوي.

11