مشاركة تاريخية للإمارات في مونديال القوى

الخميس 2013/08/08
لاول مرة في بطولة العالم لالعاب القوى تشارك الامارات بعدائتين

دبي- تحمل مشاركة الإمارات في منافسات بطولة العالم لألعاب القوى المقررة في العاصمة الروسية موسكو من 10 إلى 18 آب/أغسطس الحالي، صفة التاريخية مع سقف منخفض من التوقعات بتحقيق نتائج باهرة.

وتشارك الإمارات لأول مرة في بطولة العالم بعدائتين هما الهام بيتي في مسافتي 1500 و5 آلاف م، وعلياء محمد سعيد في 10 آلاف م، بعدما حققتا الأرقام التأهيلية لذلك. وسبق لألعاب القوى الإماراتية للسيدات أن تواجدت في النسخة الماضية من البطولة التي أقيمت في مدينة دايغو الكورية الجنوبية عام 2011 عبر العداءة مدينة قادر محمد(مسافة 5 آلاف م) لكنها كانت عبر بطاقة دعوة، لتكون المشاركة الحالية الأولى لها من خلال التأهل المباشر.

وحققت بيتي إنجازا هو الأول لأم الألعاب الإماراتية في بطولة آسيا الأخيرة التي أختتمت في الهند في 7 تموز/يوليو الماضي عندما نالت ذهبيتي 1500 و5 آلاف م، متقدمة على البحرينية شيتاي اشيتي واليابانية ياما هاغوراي في السباق الأول، وعلى البحرينيتين شيتاي اشيتي وميمي بليتي في الثاني.

ورغم أن بيتي حققت 4,13 د في مسافة 1500 م ورقما قياسيا جديدا لها لمسافة 5 ألاف م (12ر15 د) خلال بطولة آسيا، إلا أن طموحها في بطولة العالم يتلخص في التأهل إلى النهائيات كحد أقصى، بالنظر إلى صعوبة المنافسة مع عداءات يفوقونها سنا وخبرة.

وأكد سعد عوض المهري الأمين العام للاتحاد الإماراتي لألعاب القوى لـ"فرانس برنس" أن بيتي "ما تزال صغيرة (مواليد 1991) ونحن نعدها لاستحققات عالمية وقارية وعربية وخليجية مقبلة، لذلك فإن مشاركتها في بطولة العالم الحالية ستكون لزيادة الخبرة ليس إلا أمام منافسات يفوقونها عمرا وتجربة". ورأى المهري أن "أقصى طموح لبيتي من خلال الأرقام التي تملكها هو التأهل إلى نهائيات سباقي 1500 و5 آلاف م، وهذا الأمر سيكون الإنجاز الحقيقي لها". وأعتبر أن الأمر نفسه ينطبق على علياء سعيد (مواليد 1991) التي ستشارك في سباق 10 آلاف م.

وحققت ألعاب القوى الإماراتية طفرة في السنوات الأخيرة حيث ستكون مشاركة موسكو الثالثة بالنسبة لها على التوالي في بطولة العالم، بعد الأولى عام 2009 في برلين (عبر عمرالسالفة في 100 و200 م وعبيد شيروك في 400 م حواجز)، والثانية في دايغو (السالفة ومدينة قادر).

وتزامنت الطفرة الجديدة مع اهتمام متزايد بالعدائين الناشئين من خلال برنامج لانتقاء المواهب في المدارس وإقامة معسكرات خارجية دائمة والمشاركة بالبطولات الآسيوية والعربية والخليجية بأكبر عدد من اللاعبين لإكسابهم الخبرة الضرورية.

22