مشاركة خليجية واسعة في معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية

الجمعة 2014/08/15
خليجيون يحجون كل عام إلى معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية

أبوظبي - أكد عبدالله بطي القبيسي مدير المعرض الدولي للصيد والفروسية “أبوظبي 2014”، أنّ المشاركة الخليجية الواسعة على مستوى الشركات والعارضين في الدورة القادمة من معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية دافع قوي للحدث، وتعكس عمق العلاقات المميزة بين الدول الخليجية الشقيقة.

عبّرت الشركات الخليجية المشاركة عن ارتياحها العميق لمدى الدعم والرعاية التي تقدمها اللجنة المنظمة لمعرض الصيد والفروسية، بما يساهم في تضافر جهود الدول الخليجية من أجل صون رياضات الآباء والأجداد، وتعميق مفهوم الصيد المستدام.

ويقام المعرض الدولي للصيد والفروسية في دورته الثانية عشرة (أبوظبي 2014) تحت رعاية الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في المنطقة الغربية بإمارة أبوظبي، رئيس نادي صقاري الإمارات، وبدعم من لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في إمارة أبوظبي، وبتنظيم من نادي صقاري الإمارات وشركة “إنفورما” للمعارض، وذلك من 10 إلى غاية 13 سبتمبر القادم في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.

وتشارك الهيئة السعودية للحياة الفطرية بفاعلية في فعاليات المعرض، وقد أعرب الأمير بندر بن سعود بن محمد رئيس الهيئة السعودية للحياة الفطرية عن شكره للجنة العليا المنظمة للمعرض الدولي للصيد والفروسية بأبوظبي، ورئيسها محمد خلف المزروعي عضو مجلس إدارة نادي صقاري الإمارات.

وتجدر الإشارة أن الهيئة تحرص دوما على المشاركة السنوية في فعاليات المعرض الدولي للصيد والفروسية بأبوظبي، حيث تتيح الفرصة لهواة الصيد والصقارين لإصدار جوازات سفر للصقور.

كما يشارك مركز فهد بن سلطان للصقور في المملكة العربية السعودية للمرة الثانية في فعاليات المعرض الدولي للصيد والفروسية، من خلال جناح مميز تعرض فيه أهم خدمات المركز وما يقدمه من علاجات وأبحاث في طب الصقور.

يقام المعرض الدولي للصيد والفروسية من 10 وإلى غاية 13 سبتمبر القادم

وتأتي مشاركة المركز في المعرض وفقا لمسؤوليه نظرا لأهمية المعرض على المستوى الإقليمي والدولي، وما يحظى به من إقبال كبير من طرف المهتمين برياضة الصيد بالصقور ومحبي هذه الرياضة.

ويعتبر مركز فهد بن سلطان للصقور من المراكز الرائدة في مجال علاج وأبحاث طب الصقور، وهو المركز الوحيد بالسعودية، وقد تمّ تأسيسه في عام 1998 برعاية الأمير فهد بن سلطان بن عبد العزيز آل سعود، ليكون معلما حضاريا في المنطقة.

وقد تم تزويده بأحدث المعدات والمرافق المتطورة والمجهزة بأحدث وأدق المعدات الطبية، ويدير المركز كادر طبي متخصص على مستوى عال من الكفاءة التي تمكنه من تقديم أفضل خدمة طبية تخصصية متاحة للصقور.

وتجاوز عدد الصقور التي تمت معالجتها والكشف عنها في المركز لأكثر من 25 ألف صقر.. وخدمات المركز متاحة لجميع الصقارين في المملكة العربية السعودية ودول الخليج العربية.

ومن دولة الكويت أكدت مشاركتها كل من شركات “الرماي” و”الهدف” و”القناص” في قطاع أسلحة الصيد ومعدّاتها، مجموعة الأرجوان الدولية التجارية لتجهيزات ومستلزمات رحلات الصيد والسفاري، مؤسسة “كشته” لرحلات الصيد، وشركة “رمادان” لمستلزمات الصيد والرحلات.

يعتبر مركز فهد بن سلطان للصقور من المراكز الرائدة في مجال علاج وأبحاث طب الصقور

وتشارك شركة “القناص” الكويتية لأسلحة وذخائر الصيد مجددا في فعاليات معرض أبوظبي الدولي للصيد، باعتباره مقصدا للهواة والجمهور، وكعادتها تعرض لمجموعة واسعة من تحف بنادق الصيد المميزة والمرصعة والمزخرفة بأحجار كريمة، والمصنّعة بحرفية ودقة عالية.

ويقدّم جناح شركة “رمادان” مستلزمات خاصة بخيم رحلات الصيد سهلة الفك والتركيب، وأجهزة اتصالات وإكسسواراتها وأجهزة جي بي أس، وكذلك يعرض الجناح لمستلزمات المجالس التراثية وأجهزة الإنارة والكشافات ومولدات الكهرباء الصغيرة، فضلا عن الترويج لخدمات تجهيز سيارات المقناص.

أما مؤسسة كشتة الكويتية فتشارك في فعاليات المعرض للمرة الـ12 على التوالي منذ عام 2003، وتعرض المؤسسة في جناحها الذي يحتل مساحة كبيرة في المعرض لأحدث معدات الصيد والرحلات، وتحرص على تقديم كل ما هو جديد بأسعار تنافسية. وتعد “كشته” زوار المعرض بمزيد الابتكارات المميزة خلال مشاركتها القادمة.

ويقول شبيب العجمي مدير عام المؤسسة: “إن مشاركة “كشته” الدورية في المعرض تأتي من منطلق حرص المؤسسة على المشاركة في أهم المعارض الدولية وعلى رأسها المعرض الدولي للصيد والفروسية في أبوظبي، نظرا للمكانة الكبيرة التي يحتلها المعرض على مستوى العالم والذي أصبح مهرجانا سنويا وملتقى لمحبي الصيد والفروسية والرحلات والتراث”.

وتعرض شركة “الهاشمية” للصيد والمقناص من قطر لكافة الأدوات المستخدمة من قبل القناصين، والتي تدل على احترافية عالية في الصيد التقليدي اليدوي. وتقدّم للزوار أجود أنواع البرقع المصنوعة من الجلد الفاخر اللين الملون، على يد متخصصين تعلّموا من رواد صناع البراقع العربية في منطقة الخليج العربي، مع مراعاة دقة المقاييس والتنفيذ فيه.

وهذا يجعل براقع الهاشمية تتميز بالزخارف العصرية التي تناسب جميع أنواع الصقور وترضي أذواق كل مقتنيها.

17