مشاركة غنية لأميركا وكندا في معرض أبوظبي للصيد والفروسية

الثلاثاء 2014/08/26
المعرض انفتاح على آخر الإنتاجات المبتكرة عالميا في مجال الصيد والفروسية

أبوظبي - يستقطب المعرض الدولي للصيد والفروسية في دورته الـ12 “أبوظبي 2014”، العديد من المشاركات العالمية المميزة من الولايات المتحدة وكندا، والتي تقام خلال الفترة من 10 وإلى غاية 13 سبتمبر القادم في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، وذلك بتنظيم من نادي صقاري الإمارات بالتعاون مع شركة إنفورما للمعارض، وبدعم من لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي.

يعمل متجر الشرق الأوسط للفروسية في دولة الإمارات انطلاقا من أبوظبي، كأحد أفضل الأسماء المعروفة في مجال الفروسية، ويشتهر بتوفير منتجات موثوقة وذات جودة عالية في معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية.

ويتعامل مع أشهر العلامات التجارية في الولايات المتحدة: سروج ماكيندر، سروج بامبا، حشايا الصوف الطبيعي للسروج من داياموند، أجهزة قص الشعر من لوب، وآيس هورس.

وتشارك في الدورة القادمة من المعرض شركة CCOP لتجهيزات رحلات الصيد في الولايات المتحدة، مع تراث عريق في تصميم البصريات وأسلحة الصيد ومستلزماتها واختبارها في الهواء الطلق، وتمتاز منتجاتها بأنها عالية الجودة وتستخدم في جميع أنحاء العالم، وهي شركة متخصصة في تصميم وتطوير وتصنيع الإكسسوارات بجودة عالية وسعر مناسب.

وتتمتع شركة كولد ستيل من الولايات المتحدة، التي تأسست عام 1980، بسمعة ثابتة وموثوقة محورها القوة والمضاء والمتانة.

وتشمل تشكيلة منتجات كولد ستيل، المعروفة في أوساط الصيد والصيادين وعشاق الرحلات البرية، الأمواس المطوية والأنصال الثابتة والخناجر، والفؤوس والرماح والسيوف ذات السوية العالية.

المعرض الدولي للصيد والفروسية حدث سنوي نوعي تنظمه أبوظبي، استحق الأهمية لتميزه وجماهيريته

أما شركة Christensen Arms الأميركية المشاركة في المعرض، فتشتهر بالحرفية العالية والخبرة الواسعة في تصنيع أجزاء أسلحة الصيد، مع تقنيات الهندسة الدقيقة واستخدام مواد ذات كفاءة عالية مماثلة لما هو في صناعة الفضاء والتجهيزات الطبية، والتصميم المتطور، تضمن الشركة منتجات عالية الدقة في رحلات الصيد كافة.

في حين تنتج شركة SportEar من الولايات المتحدة العديد من أفضل المستلزمات السمعية والتقنية الخاصة برحلات الصيد لتحسين جودة الأداء وتحقيق الاستمتاع الأفضل بالتنافس والصيد، وتعد جمهور معرض الصيد بأبوظبي بالعديد من أفضل منتجاتها وابتكاراتها.

وتدير كنّه السيد، الفنانة الحائزة على العديد من الجوائز، أستوديوهات سوريل الأميركية المتخصصة في اللوحات والقطع الفنية الواقعية من مشاهد الخيول والفروسية الجميلة.

ومن كندا تشارك شركة Deep Trekker، التي تتمحور مهمتها في تصنيع التجهيزات اللازمة لكل من يرغب في استكشاف أعماق المحيطات الشاسعة والبحار والبحيرات والأنهار، والتعمّق في الاستماع لآراء الهواة والمحترفين لتزويدهم بما يحتاجون إليه من أدوات لتحقيق رؤاهم.

المعرض بات يمثل فرصة نادرة إقليميا وعالميا للترويج للصيد المستدام، ويشكل ملتقى لدعاة المحافظة على البيئة

والمعرض الدولي للصيد والفروسية حدث سنوي نوعي تنظمه أبوظبي، استحق الأهمية لتميزه وجماهيريته، وارتقى إلى كونه ظاهرة ثقافية فنية تراثية بيئية، لا يغيب عنها الطابع الاقتصادي الذي لا بدّ منه، لضمان الاستمرارية لكل حدث بغض النظر عن نبل أهدافه.

وهذا ما تمكن المعرض من تحقيقه، حيث أصبح حديث المنطقة بأسرها وامتاز بعقد الصفقات والعقود الضخمة، وفي نفس الوقت كان السعي للتوعية بمفهوم الصيد المستدام من أول اهتمامات المنظمين للحدث، والذين يحرصون كذلك على أن يخرج المعرض بأفضل صورة تليق بإمارة أبوظبي، والمكانة التي تبوأتها على المستوى العالمي.

والمعرض بات يمثل فرصة نادرة إقليميا وعالميا للترويج للصيد المستدام، ويشكل ملتقى لدعاة المحافظة على البيئة ولهواة الصيد وللشعراء والفنانين.. ولا تخفى المكانة المتميزة التي يحظى بها عالم الصقارة والفروسية التراثي لدى أهل الجزيرة العربية، حتى غدا رمزا لحضارتهم في الماضي، هذه الحضارة العريقة التي تجمع ما بين الرياضة والشجاعة والرجولة وصون البيئة والرفق بالطير والحيوان، وهي الصفات النبيلة التي ميزت العرب منذ قديم الأزمان.

هذا وتتوزّع أنشطة الشركات المشاركة في معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية لعام 2014، حول:

أنشطة الصيد والرماية وملحقاتها، وفعاليات تعزيز الإرث الثقافي وحمايته، وصيد السمك والرياضات البحرية، والفنون والحرف اليدوية، والفروسية وكل ما يتعلق بها، ومركبات ومعدات رحلات الهواء الطلق، وأسلحة الصيد والعتاد، والمنتجات والخدمات البيطرية والصيدلانية، والصيد بالصقور وتدريبها وملحقاتها من المعدّات والأدوات اللازمة، وأخيرا مُسابقات في الرسم والتصوير الفوتوغرافي والشعر والقهوة العربية والحرف اليدوية.

16