مشاركة قياسية لطلبة جامعات الشرق الأوسط في جائزة هالت الدولية

الخميس 2015/03/05
المتأهلون لجائزة هالت الدولية يتنافسون على أكبر جائزة طلابية في العالم

دبي - أعلنت مؤسسة جائزة هالت الدولية عن أسماء المتأهلين إلى النهائيات الذين سيتنافسون في المسابقة التاريخية التي تستضيفها كلية هالت الدولية لإدارة الأعمال في دبي وذلك بعد تسجيل رقم قياسي ومشاركة 20 ألف فريق في الجولة الأولى.

وسيلتقي أكثر من 200 شخص من رواد الأعمال في المنطقة يشكلون 58 فريقا يوم 14 مارس الجاري، حيث سيقدم المبدعون في العالم العربي أفكار مشاريعهم المميزة والمبتكرة والتي ستساهم في توفير التعليم المبكر والمستدام في أكثر المناطق فقرا في العالم.

وتتكون الفرق المتأهلة من طلاب الكليات والجامعات في مختلف أرجاء الشرق الأوسط إلى جانب عدد من أهم كليات الأعمال في العالم.

وسيتأهل الفائز على مستوى المنطقة إلى المشاركة في النهائيات العالمية للفوز بالجائزة الأولى والتي تبلغ مليون دولار أميركي لتمويل الفكرة وتحويلها إلى واقع ملموس وإطلاق المشروع الاستثماري المستدام.

وتهدف جائزة هالت إلى التعريف بأفكار مشاريع الأعمال الاجتماعية المميزة والتي تسعى إلى توفير حلول لأهم المشاكل التي يواجهها المليارات من البشر.. وتعد الجائزة التي تقام بالتعاون مع مبادرة كلينتون العالمية أكبر مسابقة للطلاب في العالم.

وتقام مراحل النهائيات الإقليمية في كل من بوسطن وسان فرانسيسكو ولندن ودبي وشنغهاي مع إقامة مرحلة نهائيات سادسة على الإنترنت.

تستضيف دبي جائزة هالت الدولية مع مشاركة بارزة من الطلاب العرب لتحقيق الفوز بالمركز الأول وتمويل بقيمة مليون دولار أميركي.

ويقول أحمد أشقر، المؤسس والرئيس التنفيذي لمؤسسة جائزة هالت الدولية حول سر الإقبال الكبير على المنافسة في هذه الجائزة ” قد يؤشر ذلك على ندرة التمويل المطلوب إلا أن الجائزة هي المنصة الوحيدة التي تنتشر في 200 جامعة حول العالم، ولا بد أن ذلك لعب دورا هاما في إقبال 20 ألف فريق على المشاركة فيها. مضيفا أن المؤسسة لا تقدم الجائزة التي تبلغ قيمتها مليون دولار فقط، بل تسعى إلى إيجاد حلول لأصعب التحديات التي تواجه الإنسان العربي بسهولة من خلال تقديم الفرصة للشباب العرب ومنحهم المسؤولية لتأدية دورهم. قائلا “سنتمكن من تفعيل التواصل ما بين قادة المستقبل من أصحاب الأفكار الجريئة وبين المعنيين وأصحاب الشأن في جميع القطاعات الحكومية والعامة والخاصة. ونحن سعداء بالدعم الذي حصلنا عليه من دبي ودولة الإمارات، ونتطلع إلى التعرف على أهم أفكار المشاريع التي ستنتجها جائزة هالت دبي”.

وتهدف جائزة هالت إلى التعريف بأفكار مشاريع الأعمال الاجتماعية المميزة والتي تسعى إلى توفير حلول لأهم المشاكل التي يواجهها المليارات من البشر لذلك تعتبر الجائزة أكبر مسابقة للطلاب في العالم.

وكان الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون قد أطلق تحدي هذا العام بهدف تقديم مشاريع ناجحة تساهم في توفير حلول التعليم المبكر لـ10 مليون طفل في المناطق المهمشة والفقيرة.

وستقدم الفرق المتأهلة أفكار مشاريعها أمام جمهور الحضور الدولي وذلك قبل الإعلان عن اسم الفريق الفائز بالجائزة الأولى وكانت الفرق الفائزة سابقا بجائزة هالت الدولية قد عملت على إنشاء أكبر موزع لضوء الشمس في العالم.

17