مشاريع تنموية إماراتية لتثبيت صمود الفلسطينيين على أرضهم

الخميس 2014/11/13
الإمارات تدعم الفلسطينيين

أبوظبي - وقّعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي ممثلة في أمينها العام محمد عتيق الفلاحي، أمس، اتفاقيتي تعاون مع مؤسسة فلسطين الغد التنموية ممثلة في رئيس مجلس إدارتها سلام فياض تمول الهيئة بموجبهما عددا من المشاريع التنموية في فلسطين بقيمة 22 مليون درهم، و”تهدف لتعزيز قدرة الشعب الفلسطيني على الاستقرار والثبات على أرضه، وخاصة في القدس”.

وأكد الفلاحي بالمناسبة اهتمام بلاده بالأوضاع الإنسانية السائدة على الساحة الفلسطينية وحرص قيادتها على تحسين تلك الأوضاع والحد من تداعياتها وتأثيرها المباشر على حياة أشد الفئات احتياجا.

وقال إنّ الاتفاقيتين تحقّقان توجهات دولة الإمارات وخططها في مجال إعادة التأهيل وإعمار البنية التحتية الفلسطينية في عدد من المدن الفلسطينية ذات الكثافة السكانية العالية بما يحدّ من حجم المعاناة اليومية التي يواجهها السكان هناك للحصول على خدمات ضرورية كالمياه والكهرباء وغيرها من أساسيات الحياة، مشيرا إلى أن هذه المشاريع من شأنها أن تدعم خطط استقرار البدو الرحل في فلسطين. وأضاف أنّه تم وضع آليات التنفيذ بالتنسيق مع مؤسسة فلسطين الغد حتى ترى تلك المشاريع النور في أقرب وقت وينعم بخيراتها السكان المحليون.

وتعنى الاتفاقية الأولى بتطوير الآبار الزراعية في فلسطين على مرحلتين حيث تتضمن الأولى تأهيل 25 بئرا بتكلفة تقارب 6 مليون درهم فيما تبلغ تكلفة المرحلة الثانية حوالي 7 مليون درهم تستفيد منها محافظات شمال الضفة الغربية والأغوار، وهي قلقيلية وطولكرم وجنين وطوباس وأريحا حيث تشكل هذه المناطق عماد الإنتاج الزراعي في فلسطين ويعمل أغلب سكانها في الزراعة.

وتهدف الاتفاقية الثانية إلى تقديم الخدمات الإنسانية للبدو الرحل لدعم استقرارهم داخل أرضهم من خلال توفير خدمات ضرورية في مجالات الكهرباء والمياه إلى جانب دعم قطاعات التعليم والاقتصاد والمجال الاجتماعي، وتبلغ تكلفتها أكثر من 9 مليون درهم وتستفيد منها مناطق قلقيلية والقدس وأريحا والغور والخليل وبيت لحم.

3