مشاريع رقمية طموحة احتفاء بالرياض عاصمة الإعلام العربي

اختيار الرياض عاصمة للإعلام العربي يأتي متزامنا مع رئاستها الدائمة للإعلام العربي ورئاسة المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الإعلام العرب مما يعكس الدور المحوري والاستراتيجي للمملكة.
الأربعاء 2018/12/19
الاحتفالية عرضت مسيرة الإعلام السعودي

الرياض- أكد وزير الإعلام ورئيس المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الإعلام العرب عواد العواد، أن الرياض تشهد حاليا وسائر مدن المملكة مشاريع تقنية ورقمية طموحة، وأن تلك المشاريع الرقمية ستكون بوابة الدخول إلى عصر إعلامي جديد.

جاء ذلك خلال حفل اختيار الرياض عاصمة للإعلام العربي، مساء الاثنين، الذي شهد مشاركة عربية واسعة لوزراء وصحافيين وإعلاميين.

وقال العواد إن اختيار الرياض عاصمة للإعلام العربي يأتي متزامنا مع رئاسة بلاده للجنة الدائمة للإعلام العربي ورئاسة المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الإعلام العرب مما يعكس الدور المحوري والاستراتيجي للمملكة في مجال تنسيق العمل الإعلامي العربي المشترك والنهوض به في شتى المجالات والحرص على تكامل الجهود بما يحقق الأهداف ويرقى بالإعلام العربي إلى المستوى المنشود.

ودشن وزير الإعلام حزمة من المبادرات والمشاريع للوزارة، من أبرزها موقع التواصل الحكومي الرقمي، وبوابة الرياض عاصمة الإعلام العربي، ومسابقات الإعلام.

وتشمل المبادرات والمشروعات التي ستطلقها الوزارة مشروعات رقمية نوعية ومنصات إلكترونية وشراكات مع أقسام الإعلام في الجامعات والكليات وشراكات مع مؤسسات إعلامية محلية وعربية ودولية وورشات عمل ودورات تدريبية.

ولفت العواد إلى أن الاحتفال بالرياض عاصمة للإعلام العربي يتضمن فعاليات عدة، مثل استضافة الرياض للملتقى الإعلامي العربي الأول الذي يبحث في آليات وسبل تنفيذ الحملة الإعلامية العربية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030، واستضافة الرياض لاجتماع اللجنة العربية للإعلام الإلكتروني. إضافة إلى اجتماعي اللجنة الدائمة للإعلام العربي والمكتب التنفيذي لمجلس وزراء الإعلام العرب.

المبادرات التي ستطلقها وزارة الإعلام تشمل منصات رقمية وشراكات مع مؤسسات إعلامية محلية وعربية ودولية

ودعا وزراء الإعلام العرب إلى المشاركة في الفعاليات والمناسبات الاحتفالية الإعلامية والثقافية التي ستستضيفها الرياض خلال الأشهر المقبلة في إطار اختيارها عاصمة للإعلام العربي.

وأشار إلى أن اللقاء يهدف إلى طرح عدد من المبادرات والأفكار والتشاور حولها والتنسيق بشأنها مع قطاع الإعلام والاتصال بجامعة الدول العربية للعمل على إقرارها، من أبرزها الالتزام بميثاق الشرف الإعلامي العربي وأخلاقيات المهنة والحرص على المصداقية والبعد عن اختلاق القصص لغرض الإثارة.

وأكد على آليات تفعيل العمل العربي المشترك والتغلب على التحديات التي تواجهها الأمة العربية وكذلك آليات زيادة التفاعل وسرعة تنفيذ ما يصدر عن مجلس وزراء الإعلام العرب.

وتضمّن الحفل عرضا مرئيا بعنوان “إعلام صنع بمجدنا”، وقد تناول نشأة الإعلام السعودي ومحطات تطوره خلال مسيرته التاريخية، وعرضا مرئيا آخر بعنوان “لحظات من ذاكرة الإعلام السعودي” قدم أهم المحطات وأبرز الأعمال خلال مسيرة الإعلام السعودي.

وتم عرض لقاء مسجل تحدث خلاله المؤرخ عبدالرحمن الشبيلي قصة الإعلام السعودي تحت عنوان “ما رواه الشبيلي” وتضمن حكاية بدايات الإعلام السعودي وقصص رواده الأوائل، وما شهده من تطورات وما واجهه من تحديات.

كما تمّ تقديم لمحة عن المشاريع المستقبلية لوزارة الإعلام السعودية وقطاعاتها المختلفة خلال عام 2019، وملامح التحول الرقمي والتقني الذي تشهده مجالات عملها في مختلف التخصصات.

18