مشاعر الامتنان تقي الزوجان من الانفصال

الثلاثاء 2015/11/03
كلمة "شكرا" تساعد على الاستقرار الزوجي

واشنطن - توصلت دراسة أنجزتها جامعة جورجيا الأميركية إلى أنه إذا كنت ترغب في حياة زوجية طويلة وسعيدة، فعليك البدء بالتدرب على استخدام كلمة "شكرا" في كل فرصة.

وقالت الدراسة إن الشعور بالتقدير والإيمان بأن الشريك يحترم تضحيات شريكه، يمكن أن يؤثر على شعور الشخص حيال علاقته الزوجية بشكل عام، ومدى التزامه بها، وإيمان الزوجين بأنها سوف يستمر.

ولبلوغ هذه النتائج طلبت الدراسة من 468 زوجا وزوجة الإجابة على مجموعة من الأسئلة حول الحالة المالية والطلب والتواصل والتعبير عن الامتنان الزوجي.

وكشفت النتائج أن التعبير عن الامتنان بين الأزواج يظل أكبر مؤشر على جودة الحياة الزوجية، وهذا يعكس قوة كلمة بسيطة مثل شكرا.

وأظهرت الدراسة أن المستويات الأعلى من التعبير عن الامتنان الزوجي ساعد على حماية الرجل والمرأة من التعرض للانفصال إضافة إلى زيادة التواصل.

وأوضح الباحث المشارك في الدراسة تيد فوتريس، وهو أستاذ مشارك في جامعة جورجيا في الولايات المتحدة قائلا "لقد وجدنا أن الشعور بالتقدير والإيمان بأن الشريك يحترم تضحياتك. ويمكن أن يؤثر ذلك على شعورك حيال زواجك بشكل عام، ومدى التزامك وإيمانك بأنه سوف يستمر".

وعلقت المؤلفة الرئيسة في الدراسة ألين بارتون من جامعة جورجيا، "هذا يعكس قوة كلمة بسيطة مثل شكرا". وأضافت بارتون، "حتى لو كان الزوج يعاني من ضيق وصعوبة في مناطق أخرى، فالامتنان لهذه العلاقة الزوجية يمكن أن يساعد على تعزيز النتائج الإيجابية".

ووجدت الدراسة أن المستويات الأعلى من التعبير عن الامتنان الزوجي ساعد على حماية الرجل والمرأة من التعرض للانفصال، بالإضافة إلى زيادة التواصل.

وقال فوتريس "الأهم من ذلك، وجدنا أنه عندما انخرط الأزواج في نمط مثل الصراع السلبي الطلب/الانسحاب، فإن التعبير عن الامتنان والتقدير ساعد على التخفيف من النتائج السلبية وروّج للاستقرار الزوجي"، في حين ترى بارتون أن "هذه الورقة هي الأولى التي تدرس التأثير الوقائي للشعور بالتقدير بين الأزواج".

21