مشاهدة أفلام الحركة المثيرة تسبب البدانة

الأربعاء 2014/09/03
كمية الأكل أثناء مشاهدة فيلم حركة مصحوبا بموسيقى تصل إلى 207 غرامات

نيويورك- أظهرت دراسة أميركية حديثة أن مشاهدة أفلام الحركة المثيرة تزيد من معدل تناول الأطعمة التي تكون أمام المشاهد، مقارنة بمشاهدة حوار تلفزيوني عادي.

نشرت صحيفة “دير شبيجل” الألمانية على موقعها بالإنترنت دراسة أميركية تكشف علاقة وطيدة بين مشاهدة أفلام الحركة المثيرة وزيادة الوزن لدى العديد من الأفراد.

واستطاع الباحثون الأميركيون التوصل إلى ذلك من خلال إجراء تجربة على مجموعة من الطلاب يبلغ عددهم 94 طالبا وتقدر أعمارهم بـ20 عاما في المتوسط.

وخلال التجربة شاهد هؤلاء الطلاب فيلم الحركة المثير “ذا آيلاند” لمدة 20 دقيقة، تارة مصحوبا بموسيقى تصويرية وأخرى دون هذه الموسيقى، ثم شاهدوا حوارا تلفزيونيا ذا إيقاع هادئ لمدة 20 دقيقة أيضا.

وطوال مدة المشاهدة تم تقديم كميات كبيرة من الأطعمة الخفيفة التي عادة ما تكون موجودة على المنضدة بالمنزل أثناء مشاهدة مثل هذه الأفلام خلال فترات المساء كالكوكيز والحلوى والجزر والعنب.

وقام الباحثون تحت إشراف أنر تال من جامعة كورنيل الأميركية بمدينة إثياكا بولاية نيويورك بوزن هذه الأطعمة قبل تناول الطلاب لها وبعد تناولهم لها.

وتبين من هذه التجربة أن الطلاب قاموا بتناول 104 غرامات فقط من هذه الأطعمة طوال الفترة التي شاهدوا فيها الحوار الهادئ. وزاد معدل تناول الطلاب من الأطعمة عند مشاهدة فيلم الحركة المثير دون موسيقى تصويرية ليصل إلى 142 غراما، ووصل المعدل إلى أقصى درجاته عند مشاهدة الفيلم مصحوبا بموسيقى ليصل إلى 207 غرامات.

وأرجع الباحثون الأميركيون سبب زيادة معدل تناول الأطعمة عند مشاهدة أفلام الحركة المثيرة إلى انشغال المشاهد بأحداث الفيلم بشكل كبير، لدرجة أنه لا ينتبه إلى كمية الأطعمة التي يتناولها.

وكانت دراسة طبية سابقة قد حذرت الأمهات الحوامل من تتناول الطعام بشكل مستمر أثناء مشاهدة التلفاز، حيث قال العلماء أن النساء اللواتي يتناولن وجبات الطعام أمام التلفاز أثناء الحمل هن عرضة أكثر خمس مرات لإرضاع أطفالهن أثناء مشاهدة التلفاز، مما يجعل الأطفال يتبعون الأسلوب ذاته بتناول وجبات إضافية.

وكي يتجنب محبو أفلام الحركة الوقوع في هذه المشكلة، التي قد تؤدي إلى زيادة أوزانهم بشكل كبير، يفضل أن يقوموا بتحديد الكمية التي ستكون أمامهم أثناء مشاهدة هذه الأفلام بشكل مسبق، بحيث لا يضعون مثلا عبوة رقائق البطاطس المحمّرة بأكملها أمامهم، وإنما يقومون بتفريغ جزء منها فحسب في وعاء، وتخزين باقي العبوة بعيدا عن مرمى بصرهم.

24