مشاهير سنابشات دعاة جدد في السعودية

الكثير من مشاهير سنابشات أصبحوا يعتمدون خطابات دينية بسيطة وسطحية لمضاعفة عدد المتابعين وتعزيز التفاعلات على حساباتهم وزيادة الإعلانات.
السبت 2020/12/12
البحث عن قدوة لتأسيس سلوكيات إيجابية

مشاهير سنابشات يبحثون عن الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي لرفع بورصة أسمائهم عبر “الإفتاء في ما لا يعلمون”. وفيما انشغل مستخدمو مواقع التواصل بنزع مشهورات للحجاب، حرّم أحد المشاهير دخول الهواتف الذكية إلى المساجد.

االرياض - أثار أحد مشاهير سنابشات في السعودية جدلا واسعا بعد اقتحامه “مجال الفتاوى”.

وحرّم مشهور سنابشات يدعى عبدالله مشايخ إدخال الهواتف الذكية إلى المساجد، مشيرا إلى أنه حزن بعد أن شاهد المصاحف في المساجد مليئة بالأتربة لأن المصلي يقرأ من مصحف الجوال، وفق تقديره. وأضاف أنه قام بمسح المصاحف بالمناديل. وشرح أنه لا يجب إدخال الهواتف إلى المساجد، لأنها تحتوي “صور نساء كاسيات عاريات وأرقام بنات وحريم”، وفق قوله، مما أثار جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي حول مرض الشهرة على سنابشات.

وكتب مغرد:

u1s_2@

لا تجعلوا من الحمقى مشاهير نرجع ونقول ترفعونه ترند ليه؟ #مشهور_بسناب_يحرّم_الجوالات.

وفي سبتمبر الماضي أثار نفس المشهور جدلا واسعا بعدما طلب من متابعيه مالا لقاء الدعاء لهم لأن دعوته مستجابة ولا ترد، وفق قوله.

وبات الكثير من مشاهير سنابشات يعتمدون خطابات دينية بسيطة وسطحية لمضاعفة المتابعين والتفاعلات على حساباتهم على سنابشات وزيادة الإعلانات.

ويقول خبراء إن المشاهير يحاولون سد فراغ تركه “دعاة الصحوة المتشددين” الذين كانوا يحضون في السابق بمشاهدات مليونية لحجز مكان لهم تحت ستار الدين، فيما يعتمد آخرون التهريج والتفاهة.

وكانت مشاركة مشاهير سنابشات في رحلة سفينة “كروز” البحرية الفارهة في سبتمبر الماضي تسببت بغضب كبير ضدهم. وقال منتقدوهم إن “هؤلاء المشاهير نقلوا صورة سيئة عن البلاد الطامحة للتحول إلى وجهة سياحية عالمية” بعد اعتمادهم التهريج.

وقال مستشار إعلامي:

Hani_Dh@

الكثير من #مشاهير_الفلس الذين يتميزون بالتخلف والهمجية والرجعية والسماجة وينقلون صورة سيئة عن السعوديين هم من خريجي قناة #بداية.. إنك لا تجني من الشوك العنب..

إقحام المسائل الدينية بحث عن إثارة الجدل لحصد المشاهدات
إقحام المسائل الدينية بحث عن إثارة الجدل لحصد المشاهدات

ويعتمد مشهورات سنابشات على نوع آخر من الجدل كخلع الحجاب وإعلان ذلك على سنابشات كموضوع لنقاش واسع. وهذا الأسبوع ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بمقاطع فيديو لمشهورات سنابشات يتحدثن عن نزعهن للحجاب.

وفيما أعلنت دارين البايض عن خلعها الحجاب، مبررة أنها “ارتدته طوال حياتها من باب الخوف من الآخرين والمجتمع”، كشفت السعودية هند القحطاني، أنها ارتدت الحجاب والعباءة منذ عمر 9 سنوات وغطت وجهها بالإكراه وكانت تعاني حسب وصفها إلى حين وصولها إلى الولايات المتحدة. ويأتي ذلك وسط انتقادات كبيرة تطال هند القحطاني بسبب ظهورها الفاضح.

وتتهم مشهورات سنابشات ببث محتوى “غير أخلاقي” للترويج لحساباتهن.

وكان دراسة أجراها مركز القرار للدراسات الإعلامية في السعودية، رصدت محتوى حسابات 10 مؤثِّرات على تطبيق سنابشات، لكون غالبية مستخدميه من النساء، توصّلت إلى أن المؤثرات “اتخذن من التطبيق منصّة ربحية تجارية من خلال الاهتمام بشكل أساسي بالتسويق والترويج والدعاية للسِّلع والمنتجات، بهدف تحقيق المكسب المادي واستغلال الطبيعة الاستهلاكية لبعض فئات المجتمع السعودي”.

‏ويَستحوذ المحتوى التافه وغير الهادف على اهتمام مؤثِّري سنابشات، وعلى الرغم من وجود نسبة من المحتوى الهادف، إلا أن ضآلة حجمه مقارنة بالمحتوى التافه والدعائي الإعلاني، جَعَلَه غيرَ مرئي وسطَ الكمِّ الكبير من السطحية، إضافة إلى الدعاية المباشرة لأنفسهمّ ولعلامات تجارية محدّدة، من خلال استغفال الجمهور وإيقاعه في شباك الدعاية بطرق خداعة وغير مباشرة.

وكتب مغرد:

yasseraalnajjar@

إلى متى يظنّ المشاهير أن المشاهد أو المتابع إلى هذه الدرجة من الغباء.. أصبح من الروتين تقديم إعلان بهذه الطريقة التمويهية (المضللة) وأضحى معظمهم بنفس الأسلوب والتقديم لكن مع اختلاف في السلع، سيبقى مشاهير  الفلس عالة علينا، المشكلة ليس فيهم بل في من يدفع لهم لتقديم هذه الإعلانات #السعودية #لا ينضحك_عليك.

وغرّد المحامي السعودي عبدالرحمن اللاحم: 

allahim@

تخيّل فوّال (بائع الفول) يبيع في اليوم إن مشت معه الدنيا بـ700 ريال يخصم منها الإيجار والكهرباء والماء ومواد الطبخ ومع ذلك يدفع قيمة مضافة وزكاة. بينما #مشاهير_الفلس يدخلون من الدعايات الملايين وهم جالسون في بيوتهم لا شغلوا أحدا ولا عندهم إيجار ولا عمالة ومع ذلك لا يدفعون لا زكاة ولا قيمة مضافة!

وفي نوفمبر الماضي، وجد مشاهير سنابشات في السعودية، لاسيما الذين نالوا شهرتهم من خلال التطبيق وجنوا منه أرباحا طائلة، أنفسهم في ورطة بعد التحديث المفاجئ لسنابشات، إذ كشف دون سابق إنذار الأعداد الحقيقية لمتابعيهم.

ولا يكف مشاهير سنابشات خلال الأعوام القليلة الماضية عن الاحتفاء بتجاوز عدد متابعيهم 10 ملايين، في الوقت الذي كانت خاصية إظهار أعداد المتابعين مخفية.

وتداول مغردون صورة من حساب سنابشات للمشهور عبدالرحمن المطيري، تظهر أن عدد متابعيه الحقيقيين هم 2 مليون و900 ألف فقط، وذلك بخلاف ما كان يدعيه المطيري بأن لديه ما يقرب من 18 مليون متابع.

وشكلت الصورة صدمة لمتابعي المطيري وذلك بعد الاحتفال الذي أجري له مؤخرا بزعم أنه أكثر مشهور يملك عددا كبيرا من المتابعين في الخليج، بالإضافة إلى توقيعه عقودا إعلانية مع عدة شركات بمبالغ فاقت 20 مليون ريال.

وحل سناب “مودل روز” السعودية في صدارة قائمة الأعلى مشاهدة بين مشاهير المملكة بـ8.1 مليون متابع.

وأطلق المغردون على تويتر هاشتاغا بعنوان #لا تعلن_عند_مشهور_يخفي_مشتركيه. كما أطلق ناشطون هاشتاغ #مشاهير_الفلس_الكذابين.

وتعتبر السعودية أكبر سوق لوسائل الإعلام الاجتماعي في المنطقة، حيث أن أعمار 75 في المئة من سكانها تحت سن الثلاثين.

وقالت دراسة إن خمسة من أصل كل ستة سعوديين (85 في المئة) يشاهدون مقاطع الفيديو القصيرة يوميا. وكشفت سنابشات أن المستخدمين في السعودية يقضون أربع ساعات وخمس دقائق على هواتفهم المتحركة بهدف الترفيه، مقارنة بمتوسط قدره ساعة و58 دقيقة لمشاهدة التلفزيون يوميا، متجاوزين بذلك المستهلكين في الأسواق الأخرى على مستوى العالم، حيث أن هناك توجها متواصلا بين المستخدمين في السعودية نحو تمضية وقت أطول على شبكة  الإنترنت.

وينتقد خبراء طريقة استخدام مواقع التواصل الاجتماعي. ويحمّل مستخدموها المسؤولية للمؤسسات الرسمية التي عجزت عن تحسين بيئة استخدام مواقع التواصل لدى السعوديين، مؤكدين أن حسابات الجهات الرسمية على تويتر مثلا أشبه بوكالة أنباء.

ويفسر مغردون ذلك بغياب تأثير الرموز الثقافيّة والفكريّة والسياسية، مؤكدين أن معظمهم يكتفون بنشر تغريدات عشوائيّة مقتبسة من كتبهم أو أحد لقاءاتهم التلفزيونية، وكأن شبكات التواصل الاجتماعي صُنعت من أجل أرشفة ما كتبوه أو قالوه، في وقت تبرز فيه الرموز في المجتمعات المتقدمة بوصفها قدوة في التأسيس للسلوكيات الإيجابية.

19