مشاهير ينامون في العراء من أجل مشردي أسكتلندا

الاثنين 2017/12/11
إيمي ماكدونالد تشارك في التظاهرة العالمية

إدنبرة - انضمّ مشاهير إلى الآلاف من جامعي التبرعات لمساعدة المشردين مساء السبت ليناموا في العراء بحديقة أسكتلندية وسط البرد القارس في ما وصفه المنظمون بأنه أكبر حدث من نوعه في العالم.

وتجمّع نحو ثمانية آلاف شخص في حديقة برينسيز ستريت غاردنز في وسط إدنبره للاستماع إلى فنانين من مغنين ومؤلفين موسيقيين من أمثال ليام غاليغر وإيمي ماكدونالد وفرق من بينها ديكن بلو وفرايتند رابيت.

ومن المشاهير الذين حضروا أيضا الفنان بوب غيلدوف الذي يقف وراء حفلات لايف إيد لجمع المساعدات، والممثل جون كليز من مونتي بايثن والرياضي الأولمبي كريس هوي والممثل روب برادين فضلا عن رئيسة الوزراء الأسكتلندية نيكولا ستورجن. وكلهم ساعدوا في تقديم الأكل إلى المشاركين وفي الترفيه عنهم طوال الليل.

وأشاد غيلدوف الذي قال إنه اضطرّ إلى النوم بالشارع في لندن عندما وصل إلى العاصمة البريطانية قبل عقود، بالحضور “الرائع”، مضيفا أن الأمر يتجاوز كونه مجرّد بادرة للتضامن.

وتابع “هم سيمضون الليل في العراء تعبيرا عن تنديدهم بما يحصل في واحدة من أغنى دول العالم”.

وقد نظمت الحدث جمعية سوشل بايت الخيرية التي استقطبت في السنوات الأخيرة دعم الكثير من المشاهير. فقد زار الممثلان الأميركيان جورج كلوني وليوناردو دي كابريو مطاعمها في أسكتلندا التي يعمل فيها بشكل عام أشخاص عانوا من التشرد.

وقال غيلدوف إنها مطاعم ومقاه “يستعيد فيها المرء كرامته”.

وأكد جوش ليتلجون أحد مؤسسي سوشل بايت “لقد كنا محظوظين فعلا بقيام أشخاص مشهورين جدا بزيارتنا”.

وأوضح “سلط ذلك الضوء على منظمتنا ووفر لنا منصة للقيام بأشياء كهذه من أجل دفع الأمور قدر الإمكان وللتأثير ورفع الوعي حول المشردين”.

وأضاف أن “كل شخص حاضر اليوم ساهم في جمع المال، وحقق بعضهم مبالغ كبيرة من المال، ونأمل أن يسمح هذا الحدث بجمع 4 إلى 5.4 مليون دولار للمشردين”.

24