مشتبه بهم في اعتداء إسطنبول أمام المحاكم

الاثنين 2016/01/18
الشرطة زادت عمليات الدهم في أوساط الجهاديين

أنقرة – ذكرت وسائل إعلام أن 16 مشتبها بهم أوقفتهم الشرطة بعد الاعتداء الانتحاري بإسطنبول الذي أودى بحياة 10 سياح ألمان، قد أحيلوا الأحد إلى إحدى محاكم المدينة.

وطلبت النيابة العامة أن توجه إليهم تهمة “الانتماء إلى منظمة إرهابية”.

وتحدث وزير الداخلية التركي أفكان علاء، عن اعتقال 7 أشخاص لصلتهم بذلك الاعتداء. ومنذ ذلك الحين لم يصدر أي إعلان رسمي.

واستهدف الاعتداء، الثلاثاء، مجموعة من السياح الألمان على بعد مئات الأمتار من كاتدرائية آيا صوفيا والمسجد الأزرق، المعلمين الأثريين اللذين يجتذبان أكبر عدد من السياح في هذه المدينة التركية الكبيرة.

ونفذ الاعتداء سوري في الثامنة والعشرين من عمره، يدعى نبيل فضلي كما ذكرت وسائل الإعلام، وهو كما قال رئيس الوزراء أحمد داودأوغلو، “عضو” في تنظيم الدولة الإسلامية، ودخل الأراضي التركية آتيا من سوريا بصفته “مهاجرا عاديا”، كما ذكرت السلطات التركية.

ومنذ الاعتداء الذي استهدف في أكتوبر الماضي محطة القطار في أنقرة، زادت الشرطة عمليات الدهم في أوساط الجهاديين. وشددت عمليات المراقبة الحدودية لصد تدفق المتطوعين الأجانب الذين يلتحقون بتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.

5