مشتل السليمانية يلبي حاجة العراقيين من الزهور

مشتل للنباتات في مدينة السليمانية يمثل أكبر مشروع من نوعه في العراق يوفر للسكان الملايين من الزهور وأشجار الزينة.
السبت 2018/03/24
أكبر مشروع في العراق تبلغ مساحته 550 ألف متر مربع

السليمانية (العراق) – يضم مشتل جديد للنباتات في مدينة السليمانية العراقية الملايين من الزهور وأشجار الزينة، الأمر الذي يوفر لسكان المدينة سوقا ممتدة ومنظرا جميلا في آن واحد.

وقال صدام جاسم، المسؤول عن مشروع المشتل، “هذا أكبر مشروع في العراق تبلغ مساحته 550 ألف متر مربع، يتكون من معملين، معمل سماد عضوي، ومعمل زراعة البذور، لدينا جميع الأصناف من الورود والأشجار، تقريبا ما يعادل 6 ملايين شتلة ورود، ومليون قلم متعدد الأنواع”.

ويهدف (العودة إلى الطبيعة) إلى تلبية الطلب المحلي على الزهور والأشجار وتصدير بعض المنتجات إلى أسواق الدول المجاورة وغيرها من دول العالم.

وقالت امرأة من سكان السليمانية “فيما مضى كان علينا أن نذهب إلى كثير من المشاتل لنحصل على بعض الزهور التي نريدها. والآن نجد كل أنواع الورود والشتلات في هذا المشتل. علاوة على ذلك فإن الأسعار مناسبة جدا. ويسعدني أن أموالنا لن تذهب للخارج في استيراد مثل هذه النباتات. جميع النباتات يمكن أن تنمو محليا”.

24