مشرعون ديمقراطيون: ترامب اختار مسار التحدي والعرقلة

إصدار مذكرة استدعاء للبيت الأبيض في إطار تحقيقات عزل ترامب تلزمه بتقديم جميع الوثائق المتعلقة باتصالاته مع أوكرانيا.
السبت 2019/10/05
ترامب يستمر بالمماطلة

واشنطن - أصدر مشرعون ديمقراطيون يجرون تحقيقا لعزل الرئيس الأميركي دونالد ترامب الجمعة مذكرة استدعاء للبيت الأبيض تلزمه بتقديم جميع الوثائق المتعلقة باتصالاته مع أوكرانيا.

وصدر البيان من لجان بمجلس النواب بعد مهلة منحت للبيت الأبيض لتسليم المعلومات المطلوبة طواعية الجمعة إلا أن إدارة ترامب لم تمتثل للطلب.

وقال رؤساء لجان الشؤون الخارجية والاستخبارات والرقابة والإصلاح بمجلس النواب "بعد نحو شهر من المماطلة، اتضح أن الرئيس اختار مسار التحدي والعرقلة والتستر".

وقال ترامب في وقت سابق الجمعة إنه ربما لا يمتثل للتحقيق تاركا الأمر إلى فريق المحامين الخاص به لاتخاذ القرار في هذا الشأن.

ويخضع ترامب للتحقيق بسبب اتصالاته مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي.

وأفرج البيت الأبيض عن نص منقح لمكالمة ترامب مع زيلينسكي في يوليو بعدما سرب مسؤول مجهول معلومات عن المحادثة، والتي طلب خلالها الرئيس الجمهوري "صنيعا" في التحقيق مع جو بادين، المرشح الأوفر حظا حاليا للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية في العام المقبل في مواجهة ترامب.

ونفى ترامب مجددا ارتكاب أي خطأ في علاقاته مع الرئيس الأوكراني، مصرا على أن هدفه الوحيد كان "النظر في الفساد".

وزعم ترامب مرارا وتكرارا، أن بايدن وابنه متورطان في أنشطة فساد بأوكرانيا، وقال "إنه ينهب هذه الدول".

وقبل ساعات من الإعلان عن إصدار مذكرة الاستدعاء، ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن مسرب معلومات ثان، وهو مسؤول استخباراتي، يدرس التقدم للإعلان عن بعض المعلومات. ونقلت الصحيفة عن شخصين مطلعين على الأمر، قولهما إن المسؤول لديه معلومات مباشرة أكثر بشأن اتصالات ترامب مع أوكرانيا.

ووفقا للتقرير، تم استجواب المسؤول بواسطة المفتش العام بأجهزة الاستخبارات لتعزيز إفادة مسرب المعلومات الأول.

كما طلب كل من أدم شيف وايليوت اينجل واليجاه كمنجس، رؤساء لجان الشؤون الخارجية والاستخبارات والرقابة والإصلاح بمجلس النواب الذي يسيطر عليه الديمقراطيون بالحصول على وثائق مرتبطة بأوكرانيا من نائب الرئيس مايك بنس.