مشروبات الطاقة تخفض مستوى اللياقة

مدربون وأطباء يؤكدون أن مشروبات الطاقة تؤثر سلبيا على قلوب الشباب وتعرضهم لمشكلات صحية أبرزها صعوبات النوم والصداع.
الأحد 2019/02/17
مشروبات الطاقة تتسبب في تضييق الأوعية

كولن (ألمانيا) - قالت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال إن مشروبات الطاقة لا تساعد على تحسين اللياقة البدنية والذهنية لدى الشباب بخلاف الاعتقاد الشائع، بل على العكس تتسبب في انخفاضهما.

وأوضحت أن تحسين اللياقة البدنية والذهنية يتطلب توسيع الأوعية الدموية، أي وصول المزيد من الدم للمخ والقلب والعضلات، في حين تتسبب مشروبات الطاقة في تضيق الأوعية. وفي الوقت ذاته يفرز الجسم المزيد من هرمونات التوتر، ومن ثم يرتفع ضغط الدم ومعدل ضربات القلب.

وبالإضافة إلى ذلك، ترفع مشروبات الطاقة خطر الإصابة بالبدانة والسكري بسبب محتوى السكر العالي.

لذا يوصي مدربو اللياقة بضرورة تخلي الشباب والمراهقين عن مشروبات الطاقة، خاصة الذين يعانون من مشكلات بالقلب والأوعية الدموية أو يتعاطون أدوية لعلاج اضطراب فرط النشاط وقصور الانتباه.

وكانت دراسة كندية قد حذرت من أن مشروبات الطاقة تؤثر سلبيا على قلوب الشباب وتعرضهم لمشكلات صحية أبرزها صعوبات النوم والصداع. وأجرى الدراسة باحثون بكلية الصحة العامة في جامعة واترلو الكندية، ونشرت في العدد الأخير من دورية (سي ماج) العلمية ونقلتها صحيفة ديلي ميل البريطانية.

مشروبات الطاقة ترفع خطر الإصابة بالبدانة والسكري
مشروبات الطاقة ترفع خطر الإصابة بالبدانة والسكري

وربطت دراسات سابقة مشروبات الطاقة باضطرابات كثيرة تحدث في المعدة والأعصاب والقلب، لكن فريق جامعة تكساس يقول إن النتائج التي توصل إليها هي من بين أولى النتائج التي تلقي الضوء على الآلية المحتملة التي تربط استهلاك مشروبات الطاقة بزيادة متلازمة الأيض.

ونظر الفريق خلال الدراسة في بيانات 44 طالبا من كلية الطب ماك غوفرن وكان المشاركون جميعا في العشرينات من العمر ويصنفون على أنهم أصحاء ولا يدخنون.

وأراد الباحثون اختبار وظيفة البطانة الغشائية، وهي طبقة من الخلايا التي تبطن سطح الأوعية الدموية.

ووفقا لفريق البحث، فقد تبين أن هناك خللا في الوظيفة البطانية، وهو مؤشر على النوبات القلبية لأن الشرايين غير قادرة على التمدد بشكل كامل.

واختبر الفريق الوظيفة البطانية للمشاركين، قبل أن يشرب كل منهم مشروب الطاقة الذي يبلغ حجمه حوالي 700 ملل، ثم يعاد إجراء الاختبار بعد مرور 90 دقيقة. وراقب الباحثون تمدد الشرايين عندما يزداد تدفق الدم. وبعد 90 دقيقة فقط على تناول مشروب الطاقة، تبين أن حركة الدم في القطر الداخلي للأوعية الدموية قد انخفضت بمقدار النصف تقريبا.

ويقترح فريق البحث أن التأثير السلبي على الأوعية الدموية يمكن أن يرتبط بتأثير مكونات مشروبات الطاقة، بما في ذلك الكافيين والتوراين والسكر وأعشاب أخرى، على البطانة الغشائية.

18