مشروع الدستور الليبي جاهز للاستفاء

الجمعة 2017/08/04
إعطاء الوقت الكافي للتعريف بالدستور الجديد

طرابلس - أعلنت المفوضية الوطنية العليا للانتخابات في ليبيا، عن تسلمها نسخة رسمية من مسوَّدة مشروع الدستور الجديد، وذلك خلال موكب رسمي قدم خلاله أعضاء الهيئة التأسيسية المكلفة بصياغة الدستور مسودة المشروع النهائية إلى رئيس هيئة الانتخابات عماد السايح.

وجدد السايح مطالبة الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور واللجنة التشريعية بمجلس النواب، بإعادة النظر في المهلة الممنوحة لطرح مشروع الدستور للاستفتاء، مشيرًا إلى أن التوعية بمضامين ومعاني الدستور تحتاج إلى وقت كاف قبل دعوة الناخبين الليبيين للاستفتاء، وهذا يحتاج إلى مدة أربعة أشهر على الأقل.

وقال عضو المفوضية الوطنية العليا للانتخابات، عبدالحكيم الشعاب في تصريحات صحافية إن المفوضية تنتظر مجلس النواب خلال شهر حسب الإعلان الدستوري؛ لإصدار قانون الاستفتاء حول مشروع الدستور، وبعد إحالة القانون إلى المفوضية يبدأ تسجيل الناخبين ونشر قوائمهم ثم مرحلة التصويت.

وبين الشعاب أن المفوضية الوطنية العليا للانتخابات تحتاج إلى مخصصات مالية لكي تقوم بإعداد ترتيبات العمليات الانتخابية، مشيرا إلى أنه لم يتم تخصيص أي ميزانية للهيئة منذ 2014 إلا مرتبات العاملين فقط، كما أن تنظيم الاستفتاء على الدستور يحتاج إلى تمويل مالي كبير، بالإضافة إلى تأمين كامل من قبل وزارتي الدفاع والداخلية.

ولفت عضو هيئة الانتخابات إلى أن تنظيم عملية الاستفتاء على مستوى عدد من المناطق لن يكون سهلا بسبب الأوضاع الأمنية والظروف التنظيمية مشيرا إلى أن المفوضية تمكنت من اعتماد 219 مركزًا انتخابيًا على مستوى كامل ليبيا لتسهيل عملية المشاركة لأكبر عدد من الناس.

وأكد السايح أن الهيئة ستبدأ مباشرة بعد تسلم مسودة الدستور بالانطلاق في مختلف الإجراءات التحضيرية اللازمة إلى جانب التنسيق مع البرلمان، مبينا أن آلية التصويت ستعتمد فيها ليبيا على دائرة انتخابية واحدة.

يذكر أن المادة 30 من الإعلان الدستوري تنص على أن “يعتمد مشروع الدستور من قبل المؤتمر الوطني العام، ويطرح للاستفتاء عليه بـ(نعم) أو (لا)، خلال ثلاثين يومًا من تاريخ اعتماده”.

4