مشروع قانون الإعلام في مصر يحتاج مشاركة الصحفيين

الأربعاء 2015/08/12
المطالبة بضرورة توفير المناخ المناسب لأداء العمل الصحفي

القاهرة - دعا مجلس نقابة الصحفيين في مصر جموع الصحفيين لأن يكونوا طرفا فاعلا في مناقشة التشريعات الصحفية، بإبداء الآراء وطرح الملاحظات حول نصوص مشروع القانون للخروج بقانون يعبر عنهم.

وقال إن المسودة الأخيرة لمشروع القانون الموحد لقانون تنظيم الصحافة المحتوى والإعلام، سيتم إعلانها في مؤتمر على الملأ، لإبداء الرأي فيه، وفتح حوار مجتمعي حوله قبل عرضه على الحكومة لإقراره.

وذلك خلال اجتماع أول أمس ناقش فيه المجلس عددا من القضايا، وعلى رأسها ملف التشريعات الصحفية، واستعراض النسخة الأخيرة من مشروع القانون الموحد لتنظيم الصحافة والإعلام.

وشدد المجلس، على أن التشريعات الصحفية الجديدة تعكس التزام النقابة بنصوص الدستور، والتي تقضي بإلغاء الحبس في قضايا النشر، وكذلك ما يتعلق بمواد حرية الصحافة وتنظيم الصحافة القومية والمجالس المختلفة، وقرر المجلس عقد لقاءات بالصحف خلال الفترة القادمة لعرض تفاصيل المشروع على الجماعة الصحفية، وتلقي اقتراحاتها.

وأوضح أنه تمت مناقشة هذا المشروع على مدى ما يقارب العام، من خلال لجنة ضمت نحو 45 عضوا يمثلون نقابة الصحفيين، والمجلس الأعلى للصحافة، والإعلاميين بماسبيرو، والإعلام الخاص، ونقابة العاملين بالطباعة والصحافة، وخبرات نقابية (صحفية وإعلامية)، وبعض أساتذة الإعلام ورجال قانون.

وطالب الجهات المختصة بضرورة توفير المناخ المناسب لأداء العمل الصحفي، والتحقيق في الاعتداءات التي تعرض لها الصحفيون. كما طالب كافة الصحف بتفعيل الاتفاق السابق والملزم لها بإخطار النقابة بكشوف تضم أسماء الصحفيين المكلفين بالتغطيات الميدانية وذلك لإخطار الجهات الرسمية بها لتسهيل مهمتهم وحمايتهم.

18