مشروع كلمة في أبوظبي يقترب من الكتاب الألف

الثلاثاء 2016/11/22
دور الإمارات في رفد حركة القراءة ودعم الكتاب

أبوظبي - تنظم هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة فعالية ثقافية بعنوان “احتفالية 900 كتاب” احتفاء بعام القراءة وبالتزامن مع مرور تسع سنوات على انطلاق مشروع كلمة، منجزا خلالها 900 كتاب في مختلف مجالات المعرفة ومن عدة لغات عالمية.

تستمر الفعالية على مدى 6 أيام خلال الفترة الممتدة من 24 وحتى 29 نوفمبر الجاري، تحت شعار "وخير جليس في الزمان كتاب"، متضمنة معرض كتاب خاصا بكتب كلمة مع تخفيضات تصل إلى 80 بالمئة على جميع الإصدارات بالتعاون مع ياس مول ومكتبة جرير، بالإضافة إلى العديد من الأنشطة والندوات الثقافية المتنوعة.

وتتضمن الفعالية التي سيتم تنظيمها في ياس مول، مجموعة من الندوات والأنشطة، تشارك فيها نخبة من المترجمين والكتاب وتلقي الضوء على عدد من الكتب الصادرة عن كلمة في مجالات متنوعة. كما تحرص الفعالية على استقطاب طلاب الجامعات وتقدم لهم دعما خاصا ومتميزا طوال مدة الفعالية، وتخصص أيضا ركنا خاصا للأطفال في مكان إقامة الفعالية، تتخلله أنشطة متنوعة وجذابة، كما سيتم عرض إصدارات كلمة في ثلاثة مواقع وهي ياس مول، وأفرع مكتبة جرير في النيشن تاورز، ودلما مول.

يقول سيف سعيد غباش مدير عام هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة “إن الفعالية تأتي تزامنا مع تخصيص عام 2016 عاما للقراءة، بالإضافة إلى إصدار قانون القراءة مؤخرا، وانطلاقا من دور هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة في تعزيز الثقافة والارتقاء بالمستوى المعرفي لأفراد المجتمع من خلال إحياء حركة الترجمة في العالم العربي وتعويض ندرة الكتب المتميزة المترجمة من اللغات الأخرى إلى اللغة العربية”.

ويشير غباش إلى أهمية تسليط الضوء على واقع اللغة العربية بوصفها عنصرا أساسيا في عملية الترجمة، إذ تستحق المزيد من الاهتمام، نظرا لمعجمها الزاخر وتراثها الضخم وكثرة المتحدثين بها عالميا.

بدوره يقول عبدالله ماجد آل علي المدير التنفيذي لقطاع دار الكتب بالإنابة في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، كلمة عن المشاريع الرائدة في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة لكونها تسعى إلى تعزيز ثقافة التسامح والحوار وبناء جسور التواصل بين مختلف الحضارات.

ويضيف ماجد آل علي “اليوم تحتفل كلمة بعامها التاسع وبإصدارها لـ900 عنوان تزامنا مع احتفاء دولة الإمارات بعام القراءة، وهذا يؤكد أهمية دورها في رفد حركة القراءة ودعم الكتاب”.

من جهته يقول سعود خوري، المدير العام لياس مول، من خلال دعم هذه المبادرة المميزة لمشروع “كلمة” للترجمة، “إننا نقوم بالمساهمة بشكل فعال في دعم عام القراءة، من أجل ترسيخ القراءة كعادة مجتمعية دائمة في الإمارات وإعداد جيل قارئ ومثقف.

ونحن في ياس مول نحرص على أن نكون منصة ندعم من خلالها المبادرات والأنشطة الوطنية التي تصب في منفعة المجتمع، وتهدف إلى زيادة الوعي حول المشاريع الوطنية الرائدة”.

14