مشروع مجلس الصحافة المغربي يعد بإصلاحات تواكب التحولات الرقمية

الجمعة 2015/11/20
مصطفي الخلفي: المجلس سيتولى ضمان حق المواطن في إعلام متعدد

الرباط - أكد مصطفى الخلفي وزير الاتصال المغربي أن مشروع القانون القاضي بإحداث المجلس الوطني للصحافة جاء بمجموعة من المستجدات التي يجسد عبرها المغرب “انخراطه في المنظومة الدولية لحرية الإعلام”.

وأكد الوزير في عرض قدمه في اجتماع للجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب، هذا الأسبوع، أن هذا المشروع الذي يندرج في إطار استكمال الورش القانونية المرتبطة بإصلاح قطاع الصحافة “يستجيب من خلاله المغرب للتحولات التكنولوجية والرقمية”.

وقدم الخلفي سردا للأشواط التي قطعتها ورشات إصلاح قطاع الصحافة منذ نحو 12 سنة، وقال إن مشروع إحداث المجلس الوطني للصحافة يقر آلية انتخابية لتشكيل المجلس الذي “سيعمل على الارتقاء بأخلاقيات المهنة وحماية حقوق الأفراد والمجتمع وحماية أيضا الصحفيين وحرية التعبير، والاعتراف القانوني بالصحافة الرقمية”.

وسيتولى المجلس، مهام تتمحور حول ضمان حق المواطن في إعلام متعدد وحر وصادق، وتطوير حرية الصحافة والنشر، والارتقاء بهذا القطاع، وتطوير الحكامة الذاتية لقطاع الصحافة بكيفية مستقلة وعلى أسس ديمقراطية، ووضع ميثاق لأخلاقيات المهنة ومنح بطاقة الصحافة المهنية وتنظيم الدخول إلى المهنة، بالإضافة إلى ضمان تمثيلية للصحفيات المهنيات والناشرات.

كما ستضطلع هذه الهيئة، حسب وزير الاتصال، بدور الوساطة في النزاعات القائمة بين المهنيين، وكذلك ممارسة دور التحكيم في النزاعات القائمة بين المهنيين والنظر في القضايا التأديبية التي تهم المؤسسات الصحفية والصحفيين المهنيين، وإبداء الرأي في شأن مشاريع القوانين والمراسيم المتعلقة بالمهنة أو بممارستها، واقتراح الإجراءات التي من شأنها تطوير قطاع الصحافة والنشر وتأهيله وتحديثه، وإعداد تقرير سنوي عن مؤشرات احترام حرية الممارسة الصحفية وانتهاكاتها وعن أوضاع الصحافة والصحفيين بالمغرب.

وسيتألف المجلس من 21 عضوا موزعين على سبعة أعضاء ينتخبهم الصحفيون المهنيون من بينهم سبعة أعضاء ينتخبهم ناشرو الصحف، وسبعة أعضاء آخرين يمثلون المجلس الأعلى للسلطة القضائية والمجلس الوطني لحقوق الإنسان والمجلس الوطني للغات والثقافة المغربية وجمعية هيئات المحامين بالمغرب واتحاد كتاب المغرب، وناشر سابق تعينه هيئة الناشرين الأكثر تمثيلية بالإضافة إلى صحفي شرفي تعينه نقابة الصحفيين الأكثر تمثيلية.

18