مشروع يسهم في تنمية قدرات المرأة القروية في المغرب

الاثنين 2015/03/09
المشروع يشجع الفتيات على الاستفادة من دروس محو الأمية

إقليم طاطا ( المغرب) - عبّرت رئيسة جمعية الأمل النسوية للتنمية والثقافة والرياضة والفن في المغرب، إيجة المختاري عن سرورها بتحقيق حلمها الذي انتظرته طويلا من أجل خلق فضاء نسائي قروي يعود بالنفع على النساء ويسهم في تنمية قدراتهن المهنية والمعرفية وتبادل الخبرة والتجربة في حرف متعددة، وهو ما سيكون له وقع كبير في تحسين مستوى عيشهن.

وحظيت إيجة، التي تبلغ من العمر 64 سنة في 2014، بدعم من صندوق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والوكالة البلجيكية للتنمية والمجلس الإقليمي والجماعة القروية لتسينت والجماعة السلالية لآيت ويران، وذلك من أجل بناء فضاء نسوي يضم قاعات للخياطة والتطريز والمطالعة ورياض للأطفال ومرفق إداري يمكن النساء في المنطقة من إبراز مؤهلاتهن الإبداعية في مجال الخياطة والتطريز وإنتاج السلال وتثمين المنتوج المحلي، بالإضافة إلى تلقي دروس في محاربة الأمية.

واستطاعت جمعية الأمل النسوية للتنمية والثقافة والرياضة والفن التي تديرها إيجة بمعية من زميلاتها أن توقع اتفاقية شراكة مع مندوبية التعاون الوطني لطاطا، وقدم لها المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية كتبا عديدة ومتنوعة ليستفيد منها أبناء منطقة تسينت خصوصا وإقليم طاطا عموما.

وأوضحت إيجة أن هذا المشروع النسائي كان له وقع جد إيجابي على المتساكنين، فقد ساهم في محاربة التسرب المدرسي في صفوف الأطفال، وشجع فتيات المنطقة على الاستفادة من دروس محو الأمية وأسهم في تكوينهن في مهن تنفعهن في حياتهن اليومية، بالإضافة إلى استغلال الطالبات والطلاب للمكتبة وقاعة المطالعة التي تتواجد بمقر الجمعية من أجل التحصيل الدراسي ونيل المعرفة.

كما أكدت إيجة على أن من أهم المشاكل التي تعترض متساكني المنطقة، صعوبة تسويق المنتجات المحلية التي أبدعتها نساء المنطقة.

21