مشكلة تقنية في هواتف آبل قد تجر الشركة مجددا إلى المحاكم

الثلاثاء 2016/02/09
شركة آبل في مأزق

لندن- تجد شركة آبل الأميركية نفسها في مأزق مرة أخرى بعدما اتضح لكثير من المستخدمين تبنيها نهجا يقوم على المبالغة في إجراءات الأمن عبر ابتكار رسالة نصية تظهر على أجهزة الهواتف الذكية وتكون كفيلة بتحويلها إلى قطع حديدية لا قيمة لها.

وقد يتسبب هذا العطب في جر الشركة إلى المحاكم، خصوصا وأنها خسرت قبل أيام دعوى قضائية رفعتها شركة “فيرنيتيكس” ضدها حيث أجبرتها إحدى المحاكم على دفع 625 مليون دولار كتعويض عن الأضرار الناجمة عن التعدي على براءة اختراع تملكها “فيرنيتيكس” والتي تتعلق بتأمين خدمتي “فيس تايم” و”آي ميسج”.

وتظهر تلك الرسالة مباشرة بعد تدخل طرف ثالث لإصلاح أي أعطال قد تواجه زر القائمة الرئيسية في هواتف آيفون 6 وتحديثاته فيما بات يعرف بـ”خطأ 53”.

وتظهر الرسالة على الفور بعد إصلاح الهاتف، وهو ما ينتج عنه إجبار المستخدم على إعادة تشغيله عدة مرات قبل أن يتوقف عن العمل. وليس من الواضح على وجه الدقة كم عدد الهواتف التي تأثرت بهذا الخطأ.

ولم يكن “خطأ 53” شائعا بين مستخدمي هواتف آيفون 6، كما لم تتحدث الشركة في العلن عن المشكلة التي أثارت جدلا واسعا حول طريقة تعامل عملاق التكنولوجيا مع زبائنه.

وتعتبر آبل أن إضافة قطعة جديدة ليست من صنعها إلى هاتف من إنتاجها مخالفة لشروط عقد شرائه، ومن ثم تقوم بإجبار المستخدمين على دفع ثمن الهاتف الجديد الذي يتم استبدال الهاتف الذي يعاني من المشكلة به.

وقال متحدث باسم آبل إن “‘خطأ 53” ناتج عن عمليات التحقق الأمنية المصممة لحماية المستخدمين، وذلك أن نظام التشغيل ‘آي أو إس” يقوم بالتحقق من أن أجهزة الاستشعار العاملة باللمس في آيفون أو آيباد تتوافق مع الجهاز بشكل صحيح”. لكن بعض المستخدمين عانوا من تعطل هواتفهم الذكية بعد ظهور “خطأ 53” من دون حدوث أي أعطال في زر القائمة الرئيسية للهاتف أو تعرضه لأي إصلاح.

وقال محلل في مدونة بوينغ بوينغ المتخصصة في التكنولوجيا “كان على آبل أن تتحدث بشكل علني عن المشكلة بدلا من تعمد إبقائها سرا”. وسجلت الشركة أعلى أرباح فصلية لها على الإطلاق حيث بلغت 18.4 مليار دولار خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة في 2015، غير أنها أشارت إلى أن الإيرادات ربما تتراجع قريبا.

11