مصادر لـ"العرب": تركيا والإخوان يعولان على الزيات في ألمانيا لإحراج السيسي

الثلاثاء 2015/06/02
الدبلوماسية الشعبية تؤازر السيسي في زيارته لألمانيا

القاهرة - كشفت مصادر أمنية مصرية لـ“العرب” أن رجل الأعمال المنتمي لجماعة الإخوان إبراهيم الزيات هو من يقف خلف التحركات والتصريحات المعادية للرئيس عبدالفتاح السيسي في ألمانيا، بدفع من تركيا والتنظيم الدولي للإخوان.

ويشغل الزيات منصب رئيس التجمع الإسلامي في ألمانيا، وكان ممّن التقى رئيس “البوندستاغ” وعددا من القيادات في الحكومة الألمانية، كما أن له دورا كبيرا وفاعلا في الإعداد للتحركات الاحتجاجية ضد زيارة الرئيس المصري إلى ألمانيا التي تنطلق اليوم الثلاثاء.

والزيات هو ابن لإمام مصري كان يخطب في مسجد ماربورغ وأم ألمانية ومتزوج من صبيحة أربكان ابنة أخت زعيم حزب الرفاه التركي الراحل نجم الدين أربكان، وقد خلف يوسف ندا، أحد أهم العقول المالية المدبرة للإخوان المسلمين لرئاسة التجمع الإسلامي في ألمانيا، وتعمل باقي أفراد عائلته في منظمات إسلامية.

وأوضح السفير حسين هريدي مساعد وزير الخارجية الأسبق، أن هناك محاولات إخوانية تركية لإفشال زيارة الرئيس السيسي إلى ألمانيا.

وأشار هريدي في تصريحات لـ“العرب” إلى أن هناك محاولات لإحراج السيسي خلال زيارته بالحديث المتكرر عن أحكام الإعدام بحق عناصر من تنظيم الإخوان على لسان مسؤولين ألمان، ومن خلال دعاية تركية، حيث أن هناك جالية تركية منتشرة في ألمانيا.

وطالب هريدي بضرورة قيام الخارجية المصرية ووسائل الإعلام بالتعاون مع وزارة العدل لتوضيح حقيقة الأحكام القضائية، وطبيعة قانون الجنايات لتفويت الفرصة على من يريدون إفشال الزيارة.

وكان وفد من الدبلوماسية الشعبية المصرية برئاسة وزير الخارجية الأسبق محمد العرابي، يتكون من مختلف القطاعات والاتجاهات المصرية، قد توجه إلى برلين لدعم زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي، والتقى خلال الزيارة بعدد من المسؤولين الألمان.

وقال العرابي في تصريحات لـ “العرب” إنه يمثل قطاعات مختلفة من سياسيين وحقوقيين، وممثلي أحزاب، ونواب سابقين، ومستشار فضيلة المفتي.

وأكد الوزير الأسبق أن هدف الوفد هو توصيل رسالة تأييد كامل من مختلف قطاعات الشعب المصري إلى الرئيس السيسي، وتأييده في خطواته التي تهدف إلى تحقيق التقدم الاقتصادي والإنمائي في مصر.من جهتها أعلنت إدارة النادي المصري في العاصمة النمساوية فيينا، عن تنظيم رحلة جماهيرية لأبناء الجالية المصرية المقيمة في النمسا إلى برلين لمؤازرة الرئيس المصري خلال زيارته لبرلين. وأوضح حاتم أبوراس أن قرار مجلس إدارة النادي المصري، الذي جاء في شكل مبادرة تحمل عنوان “مبادرة من أجل مصر”، يهدف إلى مؤازرة ودعم جهود الرئيس المصري المبذولة لترسيخ خارطة الطريق، ودفع عجلة الإنتاج والتحرك سياسيا واقتصاديا من أجل مصر المستقبل.

4