مصادر يمنية: لا تقدم في مشاورات الكويت

الاثنين 2016/04/25
المبعوث الأممي يشدد على المضي قدما في المحادثات

الرياض - أفادت مصادر يمنية بأن وفد جماعة انصار الله الحوثية والرئيس السابق على عبد الله صالح في مشاورات الكويت رفض بحث الأجندة الرئيسية المتضمنة خمس نقاط أساسية وضعتها مشاورات جنيف السابقة.

ونقلت صحيفة (عكاظ) السعودية في عددها الاثنين عن المصادر قولها إن الجلسة الرابعة التي عقدت (الأحد) رفعت دون تحقيق أي تقدم يذكر بعد أن شهدت شداً وجذباً من قبل وفدي الحوثي والرئيس السابق علي صالح اللذين رفضا بحث موضوعات جدول الأعمال.

وأوضحت المصادر أن مبعوث الأمم المتحدة إسماعيل ولد الشيخ شدد في بداية الجلسة على ضرورة المضي في جدول الأعمال بجدية مع الاستمرار في دعم لجنة التهدئة والتواصل، إلا أن وفد الحوثيين تنصل من ذلك ورفض بحث أي خطوة نحو أجندة السلام ووقف الحرب، مظهرا بوضوح الممانعة لأي جلسة حوار حسب الأجندة.

وأشارت إلى أن الوفد الحوثي أصيب بحالة هستيريا عندما قدمت لجنة المتابعة والتواصل تقريرها عن طبيعة العمليات العسكرية، وجهود التهدئة التي كشفت زيف مزاعمه عن قصف لطيران التحالف العربي.

وأكد تقرير اللجنة الفنية العسكرية المشتركة أن جميع الخروقات تتم على الأرض من قبل ميليشيا الحوثي وعلي صالح عبر قصف المدن واستمرار الحشود تجاه محافظات تعز، مأرب، شبوة ولحج.

وكان وزير الخارجية رئيس الوفد الحكومي للمشاورات عبد الملك المخلافي شدد في لقاء مع نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح خالد الحمد الصباح أول السبت على ضرورة تعزيز مسار السلام، والعمل بروح صادقة لتنفيذ قرار الشرعية الدولية وفي مقدمتها قرار مجلس الأمن 2216.

وأوضح أن المشاورات تجري حسب الإطار المتفق عليه مع مبعوث الأمم المتحدة والمتمثل في المحاور الخمسة المتمثلة في الانسحاب وتسليم الأسلحة واستعادة مؤسسات الدولة، والترتيبات الأمنية ومعالجة ملف المحتجزين السياسيين والمختطفين والأسرى والبحث بعد ذلك في خطوات استئناف العملية السياسية بحسب المرتكزات الأساسية في قرارات مجلس الأمن والمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني.

1