مصدر وماساتشوستس في 4 مشاريع تكنولوجية

الأربعاء 2014/10/22
الشراكة بين معهد مصدر ومعهد ماساتشوستس تأتي في سياق الشراكة بين الجامعتين

أبوظبي - أعلن معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا عن اعتماد تمويل 4 من مشاريعه البحثية المشتركة مع معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا والتي يشرف عليها أعضاء من هيئة التدريس من كلا المعهدين.

وهذه أول منح مالية يتم اعتمادها ضمن “برنامج معهد مصدر ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا الذي يركز على دعم أبحاث التكنولوجيا وتحويل مخرجاتها إلى تطبيقات ذات جدوى تجارية”.

ويسعى البرنامج إلى مساعدة الطلبة والأساتذة على إحراز خطوات متقدمة باتجاه ترجمة ابتكاراتهم إلى منتجات تجارية من خلال مساعدتهم على تقليل مخاطر الاستثمار فيها وتحديد الابتكارات التي يمكن أن تنتج تطبيقات مؤهلة للتسويق تجاريا وقد يقود النجاح في بعض هذه المشاريع إلى تأسيس شركات رائدة أو عقد اتفاقات حقوق وترخيص.

ويشرف على إدارة المنح من جهة معهد مصدر مركز أبحاث الابتكار في حين يتولى الإدارة من جهة معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا مركز ديشباندي للابتكار التكنولوجي.

وقال فريد موفنزاده، رئيس معهد مصدر، إن برنامج معهد مصدر ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا للابتكار يأتي في سياق الشراكة الهامة والفاعلة بين الجامعتين والتي تركز على دعم وتشجيع الابتكار في دولة الإمارات.

وتتعلق المشاريع الأربعة بتطوير أجهزة استشعار مبتكرة ومنخفضة التكلفة لمراقبة المياه والكشف المبكر عن انتشار الطحالب الضارة، ونظام جديد لمعالجة مياه الصرف بإزالة المعادن الثقيلة والميكروبات منها وتقنية متطورة تعتمد على الطاقة المتجددة لتحلية المياه ومشروع منصة بث رقمية لتخفيف بصمة الإشعاع وتقليل استهلاك الطاقة في موجات الأشعة اللاسلكية.

11