مصرع المرشح الاشتراكي لرئاسة البرازيل في تحطم طائرته

الجمعة 2014/08/15
كامبوس يلقى حتفه قبل بداية حملته الانتخابية للرئاسة بأيام قليلة

برازيليا- ذكرت تقارير إخبارية، أمس الخميس، أن السلطات البرازيلية أعلنت حالة الحداد في البلاد لمدة ثلاثة أيام بعد مقتل أحد مرشحي الرئاسة في حادث تحطم طائرة كان يستقلها.

وأعلنت ديلما روسيف رئيسة البرازيل على الفور حالة الحداد وعلقت حملتها الانتخابية للفترة نفسها.

وقالت روسيف المرشحة لولاية جديدة في بيان إن “كل البرازيل في حداد، فقدنا برازيليا عظيما هو إدواردو كامبوس وفقدنا رفيقا كبيرا”.

ولقي إدواردو كامبوس المرشح الاشتراكي لمنصب الرئاسة الذي يحل ثالثا، بحسب استطلاعات الرأي، في تحطم طائرته الخاصة في منطقة سانتوس السكنية على ساحل ساو باولو جنوب شرق البرازيل.

وعرضت محطات التلفزيون المحلية ومواقع التواصل الاجتماعي لقطات ظهر فيها حطام الطائرة فوق سقف منزل تهدم جزئيا وألسنة النار والدخان حولها.

وكان كامبوس البالغ من العمر 49 عاما في طريقه إلى ساوباولو في إطار حملته الانتخابية عندما تحطمت طائرته بسبب سوء الأحوال الجوية، بحسب تقارير، لتسقط فوق عدد من المنازل في إحدى أحياء ساو باولو المكتظ بالسكان.

ووفق مصادر أمنية فإن سقوط الطائرة تسبب في مقتل جميع من كانوا على متنها وعددهم 7 أشخاص بمن فيهم ملاحو الطائرة، لكن في المقابل أشارت المصادر نفسها إلى أنه لم يصب أحد من المدنيين.

وأفاد سلاح الجو البرازيلي في بيانه أن “الطائرة من نوع “سيسنا 560 إكس أل” أقلعت من ريو دي جانيرو متوجهة إلى غواروخا في ساو باولو، وعند استعدادها للهبوط ارتفعت الطائرة مجددا بسبب سوء الأحوال الجوية، ثم فقدت المراقبة الجوية الاتصال مع الطائرة”.

إلى ذلك، علق الحزب الاشتراكي البرازيلي في بيان له “فقدنا كامبوس بينما البرازيل في أشد الحاجة إلى وطنيته وكفاءته”.

وبحسب مقربين من الحزب الاشتراكي فإن الطائرة كانت مخصصة لحملة كامبوس الانتخابية المقررة في 19 من الشهر الجاري حيث كان من بين القتلى صحفيان وسائقه الشخصي.

وكان كامبوس المنتمي إلى الحزب الاشتراكي البرازيلي سيواجه في الخامس من أكتوبر المقبل الرئيسة الحالية روسيف عن حزب العمال والمرشح الاشتراكي الديموقراطي إيسيو نيفيس في السباق الرئاسي.

من جانبه، قال خصمه نيفيس البالغ من العمر 53 عاما إن “البرازيل فقدت أحد أهم سياسييها الموهوبين ورجلا كافح دائما من أجل أفكاره المثالية”، مؤكدا على أنها خسارة لا تعوض، حسب قوله.

جدير بالذكر أن كامبوس متزوج ولديه خمسة أبناء وتقلد سابقا منصب الحاكم لولاية برنامبوك شمال شرق البرازيل.

5