مصرع جنود أفغان بالنيران الأطلسية "الصديقة"

الجمعة 2014/03/07
الحلف الأطلسي يعلن فتح تحقيق لتحديد ملابسات الهجوم

كابول - أعلنت القوة الدولية التابعة لحلف شمال الأطلسي “إيساف”، أمس الخميس، عن مقتل خمسة جنود أفغان في عملية لقوات التحالف في إقليم “لوغار” الواقع جنوب كابول.

وقالت ناطقة باسم “إيساف” في أفغانستان كاثلين شو “يمكننا أن نؤكد مقتل خمسة جنود أفغان على الأقل عرضا، صباح أمس، خلال عملية في شرق أفغانستان”، بحسب ما نقلته "فرانس برس".

وقد أكد التحالف الدولي بقيادة حلف الأطلسي في أفغانستان في بيان له أن الجنود الأفغان قتلوا عن طريق الخطأ خلال عملية مشتركة.

كما أكد مسؤولون أفغان نبأ مقتل خمسة من جنودها بعد أن لقوا حتفهم في غارة نفذتها طائرة دون طيار تابعة لقوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) في شرق البلاد.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأفغانية الجنرال زاهر عظيمي، إن “الغارة نفذتها طائرة دون طيار في إقليم “لوغار” في وقت مبكر أمس″، مضيفا أنه أصيب في الغارة ثمانية جنود آخرون.

وقال دين محمد درويش، المتحدث باسم حاكم إقليم”لوغار”، إن “الجنود تعرضوا للهجوم في نقطة تفتيش عسكرية بمنطقة “شاركة”.

وأضاف درويش “أسقطت مروحية تابعة لإيساف قنابل على منطقة باندوكا في منطقة تشارخ في الثالثة صباحا بالتوقيت المحلي الخميس، ما أودى بحياة خمسة جنود وإصابة سبعة آخرين”.

كما ذكر مسؤول عسكري أفغاني، لم يكشف عن اسمه، أن الغارة الجوية استهدفت قاعدة عسكرية كانت تُستخدم من قبل القوات الأجنبية ومن ثمة تم تسليمها إلى القوات الأفغانية، حسب قوله.

وعقب الحادث أعلن حلف الأطلسي ومسؤولون أفغان، فتح تحقيق لتحديد ملابسات الهجوم.

وتشارك قوة حلف شمال الأطلسي في أفغانستان بقوة مع القوات الأفغانية في التصدي للهجمات المتكررة لطالبان.

وكانت وزارة الداخلية الأفغانية أعلنت في، وقت سابق، عن مقتل عشرة مسلحين من حركة طالبان في عمليات مشتركة نفّذتها القوات الأفغانية وقوات “إيساف” خلال اليومين الماضيــين بمناطق مختلــفة من البـلاد.

وتشهد أفغانستان منذ التدخل الأطلسي وطرد حركة طالبان من الحكم على خلفية هجمات 11 سبتمبر صراعا داميا أدى إلى مقتل وتهجير الآلاف.

5