مصرف سعودي يستثمر في الصكوك العالمية

الأربعاء 2014/09/03
الصندوق يطمح إلى توفير فرص جذابة للمستثمرين من الأفراد والمؤسسات

الرياض- أطلقت شركة الراجحي المالية، الذراع الاستثماري لمصرف الراجحي السعودي، صندوقا للاستثمار في الصكوك العالمية، وغيرها من الأدوات الاستثمارية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية وذلك للمستثمرين الأفراد والمؤسسات.

وقالت الشركة في بيان صحفي، صادر الثلاثاء، إن الصندوق، يعد من صناديق النمو المفتوحة، حيث صمم لانتقاء الفرص المتاحة بالاستثمار في الصكوك السيادية وشبه السيادية، وصكوك الشركات سواء المحلية أو العالمية. وبلغت إصدارات سوق الصكوك الأولية العالمية في يوليو الماضي نحو 7.9 مليار دولار، بانخفاض قدره 31.4 بالمئة على أساس شهري مقارنة بإصدارات بمبلغ 11.6 مليار دولار خلال يونيو.

وأضافت الشركة السعودية، إن الصندوق سيقوم بالاستثمار أيضًا في بعض الأصول الأخرى المحققة للدخل، في حدود المجال الاستثماري للصندوق، والتي تتكون من استثمارات المرابحة بالبضائع، واستثمارات في حسابات إسلامية، والمنتجات المركبة الإسلامية، بالإضافة إلى صناديق المضاربة بالبضائع. وتدير شركة الراجحي المالية، التي تأسست عام 2008، عددا من صناديق الاستثمار تصل إلى 12 صندوقا استثماريا، موزعة كالتالي: 4 صناديق أسهم محلية وإقليمية، وصندوق أسهم عالمية، وصندوقان في مضاربة البضائع، و3 صناديق أصول متعددة، وصندوق صكوك.وبلغ مجموع قيمة أصولها الخاضعة للإدارة أكثر من 8 مليار دولار حتى نهاية يونيو 2013.

ويطمح الصندوق، إلى توفير فرص جذابة للمستثمرين من الأفراد والمؤسسات، حيث يهدف إلى تحقيق عائد أعلى مع مخاطر معتدلة على المدى الطويل مقارنة بعوائد سوق المال الحالية.

11