مصرية ترسم لوحات فنية قابلة للأكل

الخميس 2016/09/08
الفن والأكل يجتمعان

القاهرة – تستخدم الشابة المصرية آية هاني عسل النحل وصلصة الطماطم وشوكولاتة النوتيلا وغيرها في إبداع أعمال فنية متميزة بألوان طبيعية من المطبخ. والطريف أنها ترسم اللوحات ثم تأكلها بعد قليل في أحيان كثيرة.

وتقول آية (20 عاما) إنها وجدت وسيلة لإشباع شغفها بشيئين هما الفن والأكل في وقت واحد. وهي تنظم حاليا دورات دراسية في الرسم تعلم خلالها طلابا يحبون الفن المهارات اللازمة.

وتحلم الفتاة وهي طالبة في جامعة المنصورة بأن تُقدم برنامجا تلفزيونيا عن الفن، على أمل أن تترك بصمة في المجال مثل تلك التي تركها مُقدم برنامج ألهمها حب الرسم عندما كانت طفلة.

ورسمت آية عندما كانت طفلة صغيرة صورا لأفراد أسرتها الذين ساندوها وشجعوها على متابعة الفن.

وتستخدم الشابة المصرية ملاعق قليلة من صلصة الطماطم وحبات من الأرز الأبيض وأحيانا البن كامل التحميص، وموادا أخرى لرسم إحدى لوحاتها الإبداعية التي تعتمد على الطعام بدلا من الألوان التقليدية.

واحترفت آية الرسم بالمواد الغذائية كفكرة غير تقليدية وفن تميزت فيه عن غيرها من الفنانين. وقالت “أنا أعشق الرسم منذ أن كنت في الخامسة من عمري ولذلك التحقت بكلية تربية فنية، ولكننى دائما مختلفة عن الجميع في ما أقدم من رسومات بسبب الأدوات التي أقوم بالرسم بها فعندما اخترت أدوات الطعام كان على سبيل الترفيه فمن فتافيت السكر، والملح، والنوتيلا، والجبن السائل أستطيع نسج الحكايات البسيطة والرسومات المعبرة عن أشخاص أو مناسبات معينة”.

وأضافت “أستطيع الرسم بكل شيء يقع تحت يدي مثل أقلام الرصاص أو الملونة، وشرائط الأوراق الملونة، وتكون النتيجة رائعة ولهذا ساعدتني والدتي لتكون لدي ورشة لأقوم بإعطاء بعض الدورات لتعلم هذا الفن”.

وتؤكد الطالبة المصرية أنها تجد متعة كبيرة في تعليم من يعشقون الفن ويتحمسون له المزيد من المهارات الفنية. وتشير إلى أن بوسع أي إنسان أن يبدع فنا إذا كان على استعداد لبذل الوقت والجهد المطلوبين لتعلم المهارات اللازمة.

وبالإضافة إلى معارضها الفنية في صالات عرض فني محلية، تنظم الرسامة الشابة معارض ترسم خلالها صورا للراغبين من الحضور.

24