مصرية تطلق حملة لتزويج ابنها عبر "فيسبوك"

الأحد 2015/03/22
هاشتاغ "جواز حازم لازم" يتحول إلى مطلب جماهيري

القاهرة – “رحلة البحث عن أحفاد” تلخص هذه الجملة، هدف ورغبة أمّ مصرية كرست حياتها من أجل تحقيقها، وقررت أن تكون هدية عيد الأم لها من ابنها الوحيد أن تراه عريسا. ولأنها أم غير عادية قررت تدشين حملة خاصة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، تدعو من خلالها أصدقاءه لإقناعه بسرعة الزواج.

“جواز حازم لازم” تحوّلت هذه الكلمات الثلاث إلى “هشتاغ” انتشر بين مستخدمي “فيسبوك” ليتحول زواج “حازم” مطلبا جماهيريا يحتاج إلى إنشاء “غروب” خاص يحدد آخر فرصة تعطيها الأم لزواجه، والتي تنتهي بنهاية شهر مارس الجاري.

وعن شغفها بتزويج ابنها في عمر لا يتعدى الـ22 عاما، تقول أمال مختار والدة الشاب حازم عبد الصمد “أنا تجوزت في عمر صغير لا يتعدى 20 سنة، لهذا السبب استطعت أن أرى ابني رجلا، وأتمتع بكل مراحل عمره، ولأن التجربة ناجحة أريد من ابني أن يمر بها، ويتجوز في عمر مبكر، كي يرزقه الله بأطفال وهو في عنفوانه”.

24