مصريون يفوضون السيسي على تويتر لمواجهة الإرهاب

الاثنين 2014/07/07
مغردون يطالبون الرئيس المصري بمزيد من الحزم للقضاء على "الإرهاب"

القاهرة - في ظل هذا التدهور الأمني غير المسبوق، استحدث رواد موقع تويتر في مصر هاشتاغا بعنوان "#أفرم_يا_سيسي_واحنا_معاك"، أي بمعنى استخدم الشدة والعنف ونحن نساندك.

وقد أثار ذلك جدلا كبيرا بين هؤلاء وبين من عبر عن خيبة أمله في أداء الرئيس الحالي ووزير الدفاع السابق. ودافع ناشطون عن الهاشتاغ مؤكدين أنه منذ عزل الرئيس المنتخب محمد مرسي، لم يسلم الشعب المصري، من موجة اعتداءات إرهابية واغتيالات وانفجارات طالت حتى محيط قصر الرئاسة.

يذكر أن الهاشتاغ شهد تفاعلا كبيرا، حتى وصل بعد وقت قليل إلى واحد من الأكثر تداولا على موقع التواصل الاجتماعي تويتر.

وقتل مطلع الأسبوع الماضي ضابطان وجرح 13 آخرون من رجال الشرطة في تفجير بعبوات ناسفة، ما اعتبر دليلا على فشل أمني ذريع.

ورغم ذلك شبه منتقدون الدعوة بنظيرتها التي أطلقت في عهد الرئيس الإخواني المعزول محمد مرسي بعنوان "اضرب يا ريس واحنا معاك"، طالبوه من خلاله بالتصدي للمعارضين والإعلام و"الأعداء"

ويرى مغردون أنه رغم "تفويض" المشير عبدالفتاح السيسي، الرئيس الحالي، في السابع والعشرين من يوليو العام الماضي، فهو لم يتخذ الإجراءات اللازمة لمواجهة "الإرهاب".

وغرد معلق "نحن نعطيك تفويضا للمرة الثانية، أعمل ما بدا لك مع الإخوان".

وعلقت مغردة "من يقول إن الديمقراطية غائبة أقول له مفيش حاجة اسمها ديمقراطية مع الإرهاب. الديمقراطية للشعب وليس للإرهاب". وحذرت "لن تكون هناك سياحة ولا استثمار ولا حياة كريمة دون أمن". وطالب مغرد الرئيس المصري بمزيد من الحزم، "بدل ما الناس تنزل تفرم بنفسها يا روح ما بعدك روح". في المقابل، عبر آخرون عن خيبة أملهم في الرئيس الجديد.

وفي هذا السياق غرد أحدهم "مثلك مثل محمد مرسي". وتساءل مغرد "ماذا يفرم؟ الشعب؟ ألا يكفي الضرائب وغلاء الأسعار والقمع، هل هناك فرما أكثر من هذا؟".

لكنّ مغردين أكدوا أن فرم الإرهاب يختلف عن فرم الحقوقيين، فلا وجه شبه بين من يفجر قنابل في وجه الأبرياء وبين من يتكلم ليعرف الناس بحقوقهم.

وقال معلق "مصر تحتاج لقرارات جريئة، يجب أن نحارب الإرهاب مهما كلف الثمن".

ومن تعليقات النشطاء، كتب أحدهم "جماعة الإخوان الإرهابية هي بوصلة كل التنظيمات التكفيرية في العالم العربي".

كما كتبت إحداهن "في هذا اليوم سجدنا مسلمين ومسيحيين شكرا لله.. أكمل ما بدأته وطهر مصر منهم".

جدير بالذكر أن المصريين احتفلوا الخميس، بذكرى مرور عام على خلع عزل مرسي بعد مظاهرات مناوئة لحكمه.

19