مصري صغير يبيع الشاي وحلمه خلافة صلاح

نجم ليفربول يعتبر ملهم أساسي لفئة كبير من الأطفال في الوطن العربي.
الثلاثاء 2020/09/29
شعبية كبيرة

القاهرة - اضطر الطفل المصري أحمد على تحمل أعباء الحياة حين  انفصل والده عن والدته. واتخذ قراره بالوقوف إلى جوار والدته ليساعدها في بيع المشروبات الساخنة بإحدى مناطق القاهرة، حتى يتمكّن من جمع مصروفات دراسته.

ويبلغ أحمد 13 عاما وعمل في النجارة وصيانة السيارات والمطاعم قبل أن يستقر به الحال مع والدته ليعينها في عملها الشاق، حيث تبيع الشاي والقهوة على دراجة بخارية (تروسيكل) حتى تستطيع الإنفاق على طفليها اللذين تركهما والدهما ورفض تحمل مسؤوليتهما معها.

يقول أحمد “والدتي قررت ترك عملها كممرضة لخوفها علينا لأنها كانت تعمل لمدة 12 ساعة يوميا، واتجهت لبيع المشروبات الساخنة حتى تستطيع الإنفاق علينا وفي الوقت نفسه نكون دائما قريبين منها”.

ويتابع “أتمنى أن أستطيع في المستقبل القريب تحمّل المسؤولية بمفردي حتى تستريح والدتي.. لقد تعبت كثيرا من أجلنا”.

وعن مستقبله التعليمي، يقول “أتمنى تخطي المرحلة الإعدادية بتفوق والالتحاق بالثانوية العامة حتى أحقق حلمي الكبير لأصبح طبيبا أو ضابطا في الجيش”.

وتقول رانيا محمد والدة أحمد، إن ابنها يعشق كرة القدم منذ صغره ويتمنى أن يصبح لاعبا مميزا مثل محمد صلاح نجم فريق ليفربول الإنجليزي الذي يتابع ابني كل المباريات التي يشارك فيها.

24